تفجيرات شرم الشيخ بأمر من جمال مبارك والعادلى ” بالوثائق “

جمال مبارك

في وثائق جديدة صادمة وُصفت بـ’سري للغاية’، تكشَّف لدى ‘الجريدة’ الكويتيه دور خطير لجمال مبارك نجل الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك، في تدبير تفجيرات أودت بحياة 88 مصرياً وأجنبياً، للانتقام من رجل أعمال نافسه على عمولة صفقة تصدير الغاز لإسرائيل، التي كانت ‘الجريدة’ كشفت أسرارها الموثقة أمس.

فقد أمر مبارك الابن ووزير الداخلية السابق (المسجون حالياً) اللواء حبيب العادلي التنظيم ‘السياسي السري’ في الداخلية بتدبير تفجيرات شرم الشيخ في 23 يوليو 2005 (عيد ثورة يوليو)، إذ وجَّه التنظيم مجموعة إسلامية مسلحة إلى تفجير 3 منشآت سياحية عائدة لرجل الأعمال حسين سالم المقرب من حسني مبارك، وذلك انتقاماً منه لمحاصصة جمال الابن في عمولة صفقة تصدير الغاز، ولدوره المخادع في خفضها من 10 إلى 5 في المئة.

وقامت الجماعة المسلحة، بالتنسيق الكامل مع التنظيم السري في الوزارة، بإعداد المتفجرات والعربات المفخخة وتمريرها إلى شرم الشيخ والاتفاق على ساعة الصفر، وهي منتصف ليل 23 يوليو. وكانت المفاجأة الكبرى أن المجموعة المسلحة خدعت التنظيم ونفذت التفجيرات في أماكن أخرى غير المتفق عليها وبأسلوب التفجير عن بُعد، رغم أن الاتفاق كان على تفجيرات انتحارية لطمس معالم الجريمة.

وقد أدت التفجيرات وقتئذ إلى إصابة المئات ومقتل 88 مصرياً وأجنبياً، وجرى اتهام بدو وفلسطينيين بارتكاب الجريمة. كما أدى خداع المجموعة المسلحة للتنظيم السري إلى تغيير ضابط الشرطة المسؤول عنه

مازن

نائب رئيس تحرير موقع مكسرات

اترك رد