احتجاجات في المجر تقول : يمكننا أن نكون مصريين

شعارات عن مصر في احتجاجات في المجر

لازالت الثورة المصرية المذهلة التي بهرت العالم ، لازالت تلهم ملايين الثائرين حول العالم ..

“يمكنني أن أكون مصريا أنا الآخر”.. شعار رفعه آلاف المحتجين المجريين، الذين تظاهروا في العاصمة بودابست اليوم الثلاثاء، احتجاجا على قوانين إعلامية جديدة مثيرة للجدل، في ثالث حلقة من حلقات التظاهر تنظم عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، حيث اجتمع المتظاهرون قرب نهر الدانوب، وحلموا لافتات بهذا المعنى، وأخرى تقول “كفانا فيكتاتورية”، في إشارة لرئيس الوزراء فيكتور أوربان.
ويرى النقاد أن التعديلات التي طرحتها المفوضية الأوروبية ليست كافية لإصلاح قانون الإعلام الذي مرره نواب البرلمان المنتمون للتحالف المحافظ الحاكم بزعامة أوربان.
ومن بين التعديلات، التي مررها البرلمان أخيرا، تعديل أجيز في السابع من مارس الحالي ويقضي برفع متطلبات كتابة تقارير “متوازنة” و”أخلاقية”، وهي متطلبات رأت المفوضية أنها تتعارض مع قوانين الاتحاد الأوروبي وميثاقه الخاص بحقوق الإنسان.
غير أن منظمة الأمن والتعاون في أوروبا أعلنت بعد يوم واحد من التصويت، أن القوانين لا تزال تشكل تهديدا على الصحافة المجرية.
علاوة على ذلك، نجحت جماعات يسارية وليبرالية في البرلمان الأوروبي في تمرير قرار يدعو المجر إلى تغيير قوانينها، وكذلك انتقدت المفوضية لعدم بذلها جهدا كافيا في الدفاع عن الحريات الأساسية في دولها الأعضاء.

محرر مكسرات

محرر نشط في موقع مكسرات

اترك رد