همس السما تكتب: الدين لله والوطن للجميع

 

عجيب أمرنا هذا …أننا قدرنا على أن نخلع رئيساً من حكمه ، ولا نقدر على خلع أعوانه ،

ما الأصعب؟ ازالة حاكم ظالم أم أعوانه؟

لو قولنا من الذى أشعل الفتنة بين المسلمين والمسيحيين؟

ولصالح مَن إبراز هذا النوع من الخلافات فى الوقت الحالى ؟

كل المؤشرات تشير الى أعوان هذا النظام المزروع بيننا وجزوره

التى تمتد فى كل شبر فى أرض مصر,,, جزوره التى لم تُبتر بعد.

 

لو تتذكروا معى أيام الثورة حينما أرادوا أن يوقعوا بين الشعب المصرى

وجعلوه ينقسم بين مؤيد ومعارض للحاكم السابق .

حاولوا تشتيت صفوفنا وأحضروا مجموعة من الأفراد بإسم مؤيدى

مبارك وكانت الكارثة حينما انقسم الشعب ما بين مؤيد ومعارض

تقاتل أخوة الوطن الواحد واختفت الشرطة بقدرة قادر ،

كل هذا ولم يقدروا على أن يهدموا عزيمتنا ولا يفرقوا صفوفنا.


لكن الآن وبكل أسف أشعلوا قضية كاميليا وتركوا الباقى علينا ,,,

من أين جاءت المصادر بأن كاميليا محتجزة بالكنيسة ؟

لو فكرنا قليلا لن نجد مصلحة لأحد فى إثارة هذا الخلاف  غيرهم

فهم يعلموا إن اشتعلت النار بين المسلمين والمسيحيين سوف ندخل

فى صراع ليس له أول من آخر وهذا ما يتمنوه وقد كان,,,

 

يتمنوا أن يقول الشعب نار مبارك ولا جنة الثورة ،

نحن بحاجة أن نتحد ونكون يداً واحدةً ليس شعاراً نردده فى

الاحتجاجات والثورات,,, آن الآوان أن نثبت بأننا فعلاً يداً واحدة

ولا نترك المساحة لهؤلاء الذين يسعون سعيهم الأخير فى ضرب الثورة

فى مقتل ,,,هؤلاء الذين وبكل أسف مصريين مثلنا عاشوا وتربوا على

هذه الأرض نريد أن لا نتيح لهم الفرصة قبل أن تتسع الفجوة أكثر من ذلك ،

لا نريد أن ننقسم ونقول أنت مسلم وأنت مسيحى ،

اننا فى النهاية أخوة , وأبناء وطن واحد هو فى أمس الحاجة إلينا ،

فالدين لله والوطن للجميع .

 

همس السما

كاتبة وراصدة للمجتمع المصري ، تهتم بمجالات المرأة ومدي تفاعلها في الحياة السياسية والإجتماعية

اترك رد