فلسطين: تصنيع قاذفاً يدوياً لإطلاق الغاز المسيل للدموع على الجيش الإسرائيلى

ابتكر شبان فلسطينيون فى قرية نعلين فى الضفة الغربية قاذفا يدويا لإطلاق الغاز المسيل للدموع على الجيش الإسرائيلى، مستلهما من القنابل التى يطلقها عناصر هذا الجيش عادة على الفلسطينيين.

وتم تصنيع هذا القاذف الشبيه ب”المسدس” بعدما قام شبان قرية نعلين بتجميع أعداد كبيرة من قنابل الغاز المسيل للدموع التى كانت تسقط من أفراد الجيش الإسرائيلى أثناء اقتحامهم القرية.

وقال شبان من القرية إن بعض الفتية تمكنوا من سرقة صناديق قنابل الغاز المسيل للدموع أثناء خلود عناصر الجيش الإسرائيلى للراحة على أطراف القرية خلال أيام المواجهات.

واستخدم شبان هذا القاذف البدائى خلال التظاهرة الأسبوعية فى قرية بلعين، وقال مصورون إن الشبان كانوا يردون بالمثل كلما أطلق الجيش الإسرائيلى قنابل الغاز فى اتجاههم.

وقال مصور وكالة فرانس برس “لاحظت ان القنابل التى كان يطلقها الشبان وصلت إلى أفراد الجيش الإسرائيلى، وشاهدت بعض الجنود متأثرين بدخان هذه القنابل تماما مثلما تأثر شبان القرية بقنابل الغاز النى يطلقها الجيش الإسرائيلى”.

ويحتفظ الفلسطينيون فى القرى التى يخوض سكانها مواجهات مستمرة مع الجيش الإسرائيلى بالقرب من جدار الفصل، بكميات كبيرة من الرصاص الفارغ وقنابل الغاز المستخدمة وغير المستخدمة، إضافة إلى عدد كبير من الرصاص المطاطى.

وتنشب مواجهات كل يوم جمعة فى العديد من القرى الفلسطينية مع الجيش الإسرائيلى، خصوصا فى المناطق المحاذية لجدار الفصل الذى تقيمه إسرائيل.

محررة مكسرات

محررة في موقع مكسرات

اترك رد