نهاية جيل كان ذهبي

بالتعادل المخزي مع جنوب أفريقيا ، كتب الجيل الحالي لمنتخب الفراعنه نهايته في يوم 5 يونيو وهو يوم له ذكري حزينة في مصر كلها .

وفقد الفراعنة أخر أهداب الأمل الضعيف باللحاق بركب بطوله حملوا كأسها طوال 3 بطولات متتالية ، وكتب حسن شحاته معهم نهايته في تدريب منتخب مصر بعد أن سجل لأول مرة إخفاق المنتخب المصري في بلوغ بطولة أمم أفريقيا منذ إنطلاقها .

وظهر منتخب مصر بصورة مهلهلة غريبة ، وقدموا أسوأ مايمكن من أداء ، ولم يقف كالرجال أي لاعب مصري بإستثناء  عصام الحضري الذي أنقذ مصر من عار إضافي بالهزيمة .

نهاية جيل ذهبي

محرر مكسرات

محرر نشط في موقع مكسرات

اترك رد