هل يحضر مبارك جلسة محاكمته الأولى ؟

القاهرة (رويترز) – قالت فضائية العربية يوم الثلاثاء ان سلطات الامن المصرية تلقت اخطارا بنقل الرئيس السابق حسني مبارك الى القاهرة حيث تبدأ محاكمته يوم الاربعاء لكن مصدرا أمنيا نفى ذلك مشعلا حمى التكهنات حول ما اذا كان مبارك سيحضر الجلسة الاولى من المحاكمة أم يغيب عنها.

ويرقد مبارك (83 عاما) في مستشفى شرم الشيخ الدولي بمنتجع شرم الشيخ على البحر الاحمر منذ بدء التحقيق معه في ابريل نيسان.

ويرى مصريون كثيرون أن مرضه حجة يستطيع الجيش بها تجنب اذلال قائده الاعلى السابق المتهم بقتل المتظاهرين وجرائم أخرى.

وقالت العربية نقلا عن مراسلها ان الاخطار بنقل الرئيس المخلوع صدر للسلطات في محافظة جنوب سيناء التي تقع فيها شرم الشيخ. لكن مصدرا أمنيا رفيعا في شرم الشيخ نفى ذلك في تصريح لرويترز.

لكن في وقت لاحق قال مصدر في مطار شرم الشيخ ان مذكرة وردت الى المطار بأن مبارك سينقل من هناك بين الساعة السادسة والساعة السابعة والنصف صباح الاربعاء بالتوقيت المحلي.

وقال مصدر أمني ان طائرة هليكوبتر ستقل مبارك اذا كان سينقل الى القاهرة.

وقال وزير الصحة ان الحالة الصحية لمبارك تسمح بنقله. وقال مصدر في المستشفى ان الطاقم الطبي الخاص بمبارك في وضع استعداد لنقله في وقت مبكر صباح الاربعاء لكنه لا يستطيع أن يؤكد أن قرارا صدر بذلك.

والمرجح أن المحتجين سيغضبون اذا لم يظهر مبارك في المحكمة التي أقيمت في أكاديمية الشرطة التي ألقى منها مبارك خطابا الى الامة قبل يومين من اندلاع الاحتجاجات التي أسقطته والتي اندلعت يوم 25 يناير كانون الثاني. وترك مبارك الحكم بعد 18 يوما.

وأقيم قفص اتهام كبير في قاعة محاضرات بالاكاديمية ستشهد المحاكمة. ويوضع المتهمون عادة وراء القضبان في محاكم الجنايات في مصر.

وقالت ماري جرجس (23 عاما) في القاهرة بينما كانت في طريقها الى عملها “أملى كبير أن يأتي الى المحكمة وأن يقف أمامها. هذا الرجل فعل الكثير من الاشياء السيئة لشعبه ولم يكن هناك ما يجبره على فعل ذلك. لكن ما اذا كان سيدان أو لا أنا لا أعتقد أني سأحيا الى اليوم الذي يحدث فيه هذا.”

وقال صالح عبد العزيز (52 عاما) وهو صاحب متجر في شارع عبد العزيز في القاهرة “أعتقد أن الرجل مذنب فعلا ولا أعرف كيف أنه لم يكن يعي كل الاشياء السيئة التي كانت تحدث حين كان في الحكم. كان الرئيس وكان مسؤولا عن كل شيء.”

وسوف يمثل مع مبارك للمحاكمة ولداه علاء وجمال ووزير الداخلية الاسبق حبيب العادلي وستة من كبار ضباط الشرطة السابقين.

وسيغيب عن المحاكمة حسين سالم صديق مبارك المقرب المسجون في اسبانيا على ذمة قضية غسل أموال.

ومبارك متهم بقتل المتظاهرين واستغلال النفوذ. والتهمة الاخيرة موجهة لولديه ويواجه سالم تهمة الرشوة.

وقال المحامي جمال عيد الذي يمثل أسر 16 من بين 850 متظاهرا قتلوا في الانتفاضة انه وبعض المحامين الاخرين لم يحصلوا على تصاريح حضور المحاكمة.

وأضاف أنه ومحامين طلبوا الاطلاع على ملف قضية مبارك والتحقيقات التي أجريت معه لكن طلبهم لم يجب الى الان دون ابداء سبب واضح.

وتابع أنه اطلع على ملف قضية وزير الداخلية الاسبق التي ضمت الى قضية مبارك.

وقال لرويترز “هذا يجعلنا قلقين بالنسبة لجدية المحاكمة. لكن سنذهب الى المحكمة غدا ونقف خارجها اذا لم يسمح لنا بالدخول.”

وذكرت وكالة أنباء الشرق الاوسط أن نحو 200 من المحامين حاولوا اقتحام مكتب القاضي المسؤول عن اصدار تصاريح الحضور احتجاجا على أنهم لم يحصلوا على تصاريح.

وقالت الوكالة ان الاجراءات الامنية شددت في أكاديمية الشرطة والمنطقة المحيطة بها بما في ذلك الشوارع المؤدية الى المجمع.

واضافت أن 20 سيارة مصفحة ستشارك في اجراءات الامن التي سيشارك فيها نحو ثلاثة الاف جندي فضلا عن طوق أمني مسلح سيقف أمام مداخل الاكاديمية.

ولن يسمح بدخول القاعة الا لمن يحملون تصاريح. وكان القاضي الذي سيرأس المحاكمة المستشار أحمد رفعت قال ان 600 بحد أقصى سيسمح لهم بحضور الجلسة بينهم محامون وأقارب لضحايا الانتفاضة وصحفيون معتمدون وبعض أقارب المتهمين وبعض أفراد الجمهور.

محرر مكسرات

محرر نشط في موقع مكسرات

اترك رد