سلسلة هجمات متزامنة تهز أكثر من 15 مدينة عراقية تُسقط 300 جريح وقتيل

قتل 66 عراقيا على الأقل وأصيب أكثر من 230 بجروح فى سلسلة هجمات متزامنة هزت أكثر من 15 مدينة صباح الاثنين، بينها انفجاران فى مدينة الكوت جنوب شرق بغداد قتل فيهما 40 شخصا.

وقال المتحدث باسم مديرية الصحة فى واسط الطبيب غليظ رشيد خزعل، إن “40 شخصا قتلوا فى تفجيرى الكوت (160 كلم جنوب شرق بغداد) فيما أصيب 65 آخرون بجروح”.

وأعلن مصدر أمنى أن القتلى والجرحى سقطوا “فى انفجار عبوة ناسفة ثم سيارة مفخخة فى ساحة العامل وسط مدينة الكوت”، مشيرا إلى أن “المكان كان مزدحما لحظة وقوع الانفجارين” عند الساعة الثامنة من صباح اليوم (05,00 ت غ).

وقال سعدون مفتن (26 عاما) وهو احد الجرحى فى مستشفى الكرمة “شعرت بأنى ألقيت على الأرض وبعدها وجدت نفسى فى المستشفى مصابا بشظايا فى كل مكان من جسدى”.

ويأتى هذا الهجوم بعد حوالى عام من تفجير مماثل فى المكان نفسه فى أغسطس 2010 قتل فيه 33 شخصا أيضا وأصيب حوالى 80 بجروح.

وفى تكريت (160 كلم شمال بغداد) قال مصدر فى قيادة عمليات صلاح الدين، إن “ثلاثة عناصر من الشرطة بينهم ضابط برتبة مقدم قتلوا فيما أصيب سبعة آخرون على الأقل فى هجوم انتحارى داخل دائرة مكافحة الإرهاب فى مجمع القصور الرئاسية وسط المدينة”.

وأوضح المصدر أن “انتحاريين دخلا بزى الشرطة قبل ان يقتل عناصر الأمن الانتحارى الأول، فيما نجح الثانى بالوصول إلى مقر دائرة مكافحة الإرهاب وتفجير نفسه”.

محررة مكسرات

محررة في موقع مكسرات

اترك رد