وفاة نجل الزعيم “جمال عبد الناصر” بعد صراع طويل مع المرض

بعد صراع طويل مع المرض ، توفى نجل الزعيم “جمال عبد الناصر” ، المهندس “خالد عبد الناصر” ، في أحد مستشفيات القاهرة اليوم – الخميس – ولم يتم تحديد موعد ومكان الدفن حتى الآن.

وكان “خالد عبد الناصر” قد تدهورت حالته الصحية عقب إجرائه جراحة خطيرة في الجهاز الهضمي في لندن منذ عشرة أشهر وأدت إلى فقدانه أكثر من 40 كيلو جراماَ من وزنه ، كما أجرى خلال شهر يناير عملية نقل شرايين من الرقبة إلى الكبد ، وقد فشل الأطباء بعد وصوله إلى القاهرة في السيطرة على الأجهزة الحيوية في جسمه مما أدى لدخوله العناية المركزة منذ 20 يوما ووفاته بعد ذلك.

ويعد خالد هو الأبن الأكبر لأبناء الزعيم جمال عبد الناصر والذي تولى مسئولية الأسرة عقب رحيل ناصر ، واتجه للعمل بالسلك الجامعي حيث عمل أستاذا بكلية الهندسة بجامعة القاهرة.

وكان خالد عبد الناصر من أبرز القيادات التي أسست تنظيم “ثورة مصر” مع ضابط المخابرات المصري “محمود نور الدين” ومجموعة من القيادات الناصري في منتصف الثمانينيات ، وهو التنظيم الذي نجح في اغتيال ثلاثة من مسئولي السفارة الصهيونية بالقاهرة ، إلىجانب دبلوماسي أمريكي رابع ، وهنا تم اتهامه بالضلوع في التنظيم ، وقد سافر خالد إلى يوغوسلافيا قبل تفككها وأستمر بها ثلاث سنوات نظرا للعلاقة التي كانت تربط زعيمها تيتو بالرئيس عبد الناصر ، وبعدها عاد خالد إلى القاهرة ليقدم إلى المحاكمة ، ولكنه حصل على البراءة من هذه القضية بعد أن رفض محمود نور الدين ورفاقه الاعتراف بأن خالد كان أحد مؤسسي هذا التنظيم ، وقد قيل وقتها أن هناك أطراف عربية تدخلت لإثناء مبارك عن حبس عبد الناصر النجل في مقابل عدم عمل العائلة في العمل السياسي أو الانخراط في معارضة النظام.

محررة مكسرات

محررة في موقع مكسرات

اترك رد