“ريهام السهلي” تنفرد بتقديم 90 دقيقة بعد رحيل “الوروارى” عن البرنامج

ريهام السهلىبعد معارك عديدة بينها وبين محمود الورواري، رحل الأخير عن برنامج “90 دقيقة” لتثبت ريهام السهلي أنها الأقوى وتبقى للمرة الثانية في البرنامج ويرحل من بجوارها، ويتم البحث عن مذيع جديد.

كانت السهلي قد ذكرت أن المشاكل بينها وبين الإعلامي المستقيل من البرنامج وصلت إلى حد انتقاده لها على الهواء مباشرة خلال البرنامج كما كان يحاول دائما فرض أسماء ضيوف معينة على حلقاتها بحجة أنه المسئول الوحيد عن البرنامج بتكليف من الدكتور حسن راتب صاحب القناة.

وكانت مذيعة برنامج “90 دقيقة” قد سبق وصرحت أنها علمت أن الورواري كان منذ فترة يريد أن يستقل بالبرنامج بمفرده ويطيح بها، إلا أن حسن راتب رئيس قناة المحور رفض.

قوة التحمل التي تمتعت بها ريهام طوال فترة خلافها مع محمود الورواري ورغبته في الإستقلال بالبرنامج وإزاحتها منه، جاءت في صالحها فبقت هي ورحل هو بعد مرور أربعة أشهر على التحاقه بقناة المحور في مايو الماضي.

وهذا ما تؤكده تصريحات بشير حسن رئيس تحرير البرنامج الذي قال أن ريهام ستقدم البرنامج لفترة بمفردها لحين الإستقرار على اسم الإعلامي الذي سيشاركها في تقديمه،

وأشار بشير إلى أن هذا لا يعني أن مذيعة برنامج “90 دقيقة” غير قادرة على تقديمه بمفردها وإنما لأن طبيعة البرنامج وكثرة الفقرات به تحتاج لوجود أكثر من مذيع به.

يذكر أن ريهام السهلي سبق وقدمت برنامج” 90 دقيقة” من قبل بمفردها لفترة بعد رحيل الإعلامي معتز الدمرداش عنه حتى جاء تعاقد قناة المحور مع الإعلامي محمود الورواري.

هبة أحمد

محررة أخبار في موقع مكسرات

اترك رد