مراسل الجزيرة يعترف أمام السلطات الإسرائيلية بعلاقته بـ “حماس”

مراسل الجزيرة سامر علاوى

أكدت صحيفة الجارديان أن مراسل الجزيرة سامر علاوى أعترف أمام السلطات الإسرائيلية بعلاقته بالحركة الإسلامية المسلحة حماس، التى تسيطر على قطاع غزة.

وكان علاوى، مدير مكتب قناة الجزيرة فى كابول، قد اعتقل فى 10 أغسطس الماضى أثناء زيارة لعائلته بالضفة الغربية على إثر الاشتباه بأنه ناشط فى حماس. وقد أطلق سراحه الاثنين فى صفقة أسفرت عن وقف تنفيذ حكم السجن مع دفع غرامة قدرها 900 إسترلينى.

ورغم ما نشرته الجزيرة بأنه لا صلة بين مراسلها وحماس إلا أن الجارديان تؤكد أن علاوى اعترف خلال التحقيقات أن تم تجنيده لحماس عام 1993 فى باكستان. وقد أدين أمام محكمة عسكرية إسرائيلية بالتآمر لتعاونه مع منظمة محظورة، حيث تعد حماس منظمة إرهابية دوليا.

وقال جهاز الأمن الداخلى الإسرائيلى” شين بيت”، فى بيان رسمى، إن علاوى وافق على إجراء نشاط عسكرى أو تنظيمى لحماس ومن بينه انتقاد الإجراءات الأمريكية فى أفغانستان والإعراب عن تأييده للمقاومة الفلسطينية”.

ومع ذلك فإنه عقب الإفراج عنه، قال علاوى إنه كان على اتصال بحماس كجزء من وظيفته كصحفى. وأشار إلى أنه وقع تحت ضغوط كبيرة خلال الاعتقال والتحقيقات.

محررة مكسرات

محررة في موقع مكسرات

اترك رد