محاولات رسمية لاحتواء الفتنة المشتعلة في وسط القاهرة

ذكر التليفزيون المصري مساء اليوم الأحد، أن شيخ الأزهر الدكتور الإمام أحمد الطيب، أجري اتصالات مع البابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، والقيادات الكنسية لاحتواء عاجل للأزمة التي وقعت اليوم بعد المواجهات التي وقعت في ماسبيرو.

ومن جهة أخرى أكد أسامة هيكل، وزير الإعلام، أن المصريين في أشد الحاجة للوحدة الآن أكثر من أى وقت مضى، مناشدًا جميع وسائل الإعلام إلى التعامل مع أحداث ماسبيرو بحكمة شديدة، مشيراً إلى أن أحداث كثيرة مرت على مصر في الماضي وتم التعامل معها بحكمة، مطالبًا جميع الإعلاميين بتحمل مسئولياتهم تجاه الحدث وألا ينزلقوا وراء العواطف وإثارة الفتن.

ومن جهة أخرى اقتحمت قوات الشرطة العسكرية مقاهى البورصة بوسط البلد، وألقت القبض على العشرات من المتواجدين بالمنطقة، وسقط العشرات من الجرحى إثر اشتباكات دارت بينهم وبين قوات الشرطة العسكرية.

وتم إغلاق جميع المحال التجارية بوسط البلد بأمر من قوات الشرطة العسكرية، وقامت قوات الشرطة العسكرية والأمن المركزى بمطاردة المتظاهرين فى الشوارع الجانبية.

محرر مكسرات

محرر نشط في موقع مكسرات

اترك رد