برعاية المخابرات المصرية : شاليط مقابل مئات الاسري الفلسطينين

خالد مشعل

ذكرت حركة حماس أن خالد مشعل رئيس مكتبها السياسي سيعلن مساء اليوم تفاصيل صفقة تبادل الأسرى بين الفلسطينيين وبين إسرائيل لإطلاق الجندي الأسير جلعاد شاليط، مقابل آلاف الأسرى الفلسطينيين،

وذكر موقع حركة حماس على الإنترنت مساء اليوم أن كتائب القسام الذراع العسكري لحماس أعلنت عن التوصل لصفقة تبادل أسرى مشرفة، وتؤكد أنها ستتم خلال أيام، بينما ذكرت الإذاعة الإسرائيلية أن حكومة بنيامين نيتانياهو ستعقد اجتماعا طارئا لبحث الصفقة.

وأكدت مصادر في حماس وجناحها العسكري كتائب عز الدين القسام أن صفقة تبادل الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي بالجندي الأسير في قطاع غزة جلعاد شاليط قد تمت، وأن تنفيذها سيكون في غضون أيام.

وقالت المصادر إن صفقة التبادل التي تم الاتفاق عليها مع العدو الصهيوني، تضمن الإفراج عن ألف أسير فلسطيني منهم عدد من ذوي المحكوميات العالية، إضافة للاسيرات الفلسطينيات والأسرى الاطفال في سجون الاحتلال.

ونقلت وكالة معاالفلسطينية نقلا عن مصدر رفيع المستوى في حركة حماس أن صفقة تبادل الأسرى مع إسرائيل قد أنجزت برعاية مصرية وأن التنفيذ سيكون بداية شهر نوفمبر المقبل.

كما نقلت وكالة “معا” عن أبو مجاهد الناطق باسم لجان المقاومة الشعبية أن صفقة التبادل قد أنجزت باستجابة إسرائيل لشروط المقاومة برعاية مصرية.

ويأتي الإعلان عن إتمام صفقة التبادل فيما تشهد السجون الاسرائيلية حالة غليان غير مسبوقة في ظل إضراب عن الطعام يخوضه الاسرى احتجاجا على ظروف اعتقالهم السيئة، مهددين بمواصلة هذا الإضراب حتى لو كلف حياة الكثير من الأسرى.

من جانبه أكد رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو أن الحكومة ستعيد الجندي الاسرائيلي جلعاد شاليط سليمًا معافًا إلى أهله والشعب الإسرائيلي، وذلك في مستهل جلسة مجلس الوزراء الطارئة التي عقدت مساء اليوم الثلاثاء للمصادقة على صفقة الإفراج عن الجندي المخطوف.

أضاف نيتانياهو إنه اتخذ قرارًا صعبًا، وإنه يقدّر مشاعر العائلات الإسرائيلية المتضررة من الإرهاب.

وأشار إلى أن هذه الصفقة أفضل ما توصلنا إليه، وأنه جرت في الفترة الأخيرة اتصالات مع حركة حماس عبر الوسيط الألماني، وكانت الاتصالات صعبة للغاية، ولكن في الأسابيع الاخيرة تم استئناف المفاوضات غير المباشرة بوساطة مصرية، وقال نيتانياهو إنه يتحمل كل المسئولية.

واكتفى نوعام شاليط والد الجندي المخطوف بالقول بأن العائلة تنتظر معرفة نتائج جلسة مجلس الوزراء دون أن يدلي بمزيد من التفاصيل عن المعلومات المتعلقة بالصفقة.

وأفادت القناة الثانية من التليفزيون الإسرائيلي أن حركة حماس أعلنت أن الصفقة ستنجز في غضون بضعة أيام، وأكدت أن نيتانياهو سيستعرض تفاصيل الصفقة بحذافيرها أمام الوزراء قبل المصادقة عليها، مشيرة إلى أن نيتانياهو سعى إلى إنجاز الصفقة بأسرع ما يمكن إدراكًا منه بأن عدم الاستقرار في بعض الدول العربية قد يعرّض حياة شاليط للخطر وربما لن يتسنى إنجاز هذه الصفقة أبدًا.

فيما قالت قناة الجزيرة إن الخلاف الرئيسي حول الصفقة انحصر في عدد الأسرى الذين سوف يجري إبعادهم إلى الضفة الغربية.

يذكر أن كتائب القسام ولجان المقاومة الشعبية وجيش الإسلام كانت قد أسرت الجندي شاليط (24 عاما) خلال عملية على حدود قطاع غزة في 25 يونيو عام 2006.

وتطالب الفصائل بالإفراج عن ألف أسير فلسطيني بينهم 450 ممن صدرت عليهم أحكام بالسجن لمدد طويلة مقابل الإفراج عن شاليط.

محرر مكسرات

محرر نشط في موقع مكسرات

اترك رد