مصادر صحفية: عائلة القذافى تقرر الإقامة فى جنوب إفريقيا بدلا من دولة خليجية

ذكرت مصادر صحفية أن عائلة القذافى المتواجدة بالجزائر منذ نهاية أغسطس الماضى ستتوجه قريبا للإقامة فى جنوب إفريقيا بدلا من دولة خليجية.

وقال مصدر مقرب من عائلة القذافى فى تصريحات لصحيفة “الشروق” الجزائرية الصادرة صباح اليوم /الثلاثاء/ إن عائلة القذافى الموجودة الجزائر والمتمثلة فى زوجته صفية وابنته عائشة ونجليه حنبعل ومحمد ستتوجه فى القريب العاجل إلى جنوب إفريقيا غير أن المصدر لم يحدد تاريخ رحيل العائلة من الجزائر .

وحول ما إذا كانت الجزائر هى من اقترحت ترحيل العائلة لجنوب إفريقيا أم أن الأمر سيتم نزولا عند رغبة هذه العائلة.. أوضح المصدر أن اختيار جنوب إفريقيا كان من قبل العائلة.. مشيرا إلى أن عائلة القذافى اختارت دولتين الأولى سوريا والثانية جنوب إفريقيا لكن نصحتها جهات مقربة من العائلة باستبعاد سوريا بسبب الوضع هناك منذ أكثر من ثمانية أشهر ولم يبق أمام العائلة سوى جنوب إفريقيا.

وعن سبب اختيار العائلة جنوب إفريقيا بدلا من دولة خليجية التى توصلت الجزائر لإبرام اتفاق معها قال المصدر أن الدولة الخليجية رفضت استقبال الذكور من العائلة واكتفت بعائشة وزوجة القذافى وأحفاده فى حين جنوب إفريقيا ستستقبل جميع أفراد العائلة دون استثناء ولهذه الأسباب فضلت العائلة هذا البلد مضيفا، أن مجمل أموال القذافى موجودة بجنوب إفريقيا، وهذا ما يسهل الأمر على العائلة، إضافة إلى الوضع المستقر بهذا البلد.

وكانت صحيفة “الشروق” قد ذكرت فى عددها الصادر يوم السبت الماضى أن الجزائر توصلت إلى اتفاق مبدئى مع دولة خليجية تعهدت فيه باستقبال زوجة القذافى صفية ونجلته عائشة فقط المتواجدان بالجزائر فى حين رفضت استقبال نجليه الذكور حنبعل ومحمد.

وأوضحت الصحيفة أن هذا الاتفاق تم توصل أليه قبل التطورات الأخيرة فى ليبيا والتى شهدت مقتل القذافى على يد الثوار الليبيين ..مشيرة إلى أن حادثة المكالمة الهاتفية التى أجرتها نجلة القذافى “عائشة” مع قناة “الرأي” التى تبث من سوريا يوم 28 سبتمبر الماضى أدت إلى شروع الجزائر عبر قنواتها الدبلوماسية فى سلسلة من
المفاوضات بحثا عن دولة تبدى الرغبة فى استقبال عائلة القذافى وذلك بعد الامتعاض الذى عبر عنه أفراد العائلة التى لم ترقها الإجراءات الوقائية والشروط التى فرضتها الجزائر على العائلة إذا أرادت تمديد عمر إقامتها بالجزائر.
تجدر الإشارة إلى أن وزارة الشؤون الخارجية الجزائرية كانت قد أعلنت يوم 29 أغسطس الماضى أن زوجة القذافى صفية ونجلته عائشة ونجليه حنبعل ومحمد مرفوقين بأبنائهم دخلوا إلى أرضيها.

وذكر بيان صادر عن وزارة الخارجية الجزائرية أنه تم إبلاغ كل من الأمين العام للأمم المتحدة و رئيس مجلس الأمن و محمود جبريل رئيس المجلس التنفيذى للمجلس الوطنى الانتقالى الليبى بهذا الخبر.

محررة مكسرات

محررة في موقع مكسرات

اترك رد