القيعي ينفي علاقة ابن جوزيه بصفقة فابيو جونيور

شدد المهندس عدلي القيعي مدير التعاقدات بالنادي الأهلي على أن البرتغالي مانويل جوزيه المدير الفني لفريق الكرة بالنادي عندما عاد كان الهدف المطلوب منه هو إعادة بناء فريق جديد ولم يكن مطلوباً منه الفوز ببطولة الدوري المنصرم ولكنها جاءت في الطريق نتيجة عمله، موضحاً بأن بناء الفريق ليس بالضرورة بتصعيد الناشئين فعلى مدار تاريخ الأهلي ضم الفريق عشرات الأسماء التي ليست من أبناء النادي قد يكون أشهرهم للجيل الحالي مختار مختار وأنور سلامة وذلك ليس سياسة تقتصر على القلعة الحمراء بل تنتهج في أغلب الأندية بالبحث عن اللاعبين المميزين معتبراً أن هذا المنهج يفسر لماذا لم يجدد الأهلي تعاقده مع أحمد حسن لاعب الزمالك الحالي رغم شدة إعجاب جوزيه به فكان دائماً ما يضرب به المثل في الاحترافية في تدريبات الفريق.

وتابع القيعي خلال حوار مطول لبرنامج “الملاعب اليوم” على قناة “الحياة 2” مشيراً إلى أنه لا يشعر بأن جوزيه تغير بعد عودته لقيادة الفريق وإن لم ينكر بأنه أصبح أكثر توتراً معللاً ذك بالخروج من بطولتين في أقل من أسبوع فضلا عن النقد الذى يتعرض له بسبب عدم ظهور الفريق بشكل جيد حتى الآن في ظل وجود هذا العدد الكبير من النجوم ، وعاد ليؤكد عن قناعته الشخصية بأن جوزيه حتى الآن لم يتغير سواء في الفكر الإستراتيجي المعتاد الذي يقود به فريق الكرة، كما أن الصفقات الجديدة التي أبرمها الأهلي في إنتقالات الصيف لم تأخذ الوقت الكافي لتنسجم بعد مع الفريق وهو ما قد يفسر من وجهة نظره كثرة التغييرات في التشكيل وقوائم المباريات لكن مع استقرار الأوضاع ستكون دكة الأهلي بكل هذا الزخم لها الدور الأهم في المواقف الصعبة.

وفيما يخص حالة عدم الرضا من البعض على ما قدمه المهاجم البرازيلي فابيو جونيور حتى الأن فأكد على أن اللاعب لم يخرج بعد كل ما لديه ويؤخر قدرته على الإنخراط في الفريق الحالة الجدلية التي تدور في الإعلام حوله وكان لها تأثير سلبي علي أداءه بشكل كبير ، مضيفاً بأن جوزيه كان من بين طلباته قبل إنطلاق الموسم التعاقد مع أحد الثنائي البرازيلي مورايش أو جونيور لكن الأول هو من رفض الأهلي بسبب الاختلاف المادي مشدداً في الوقت نفسه على أن التعاقد مع جونيور لا علاقة له بكون روي نجل جوزيه هو وكيله فذلك ليس صحيح على الإطلاق بل الأدق بأن روي كان وكيل مورايش الذي آتي باللاعب إلي النادي.
وأعتبر القيعي أن تألق خماسي لاعبي الأهلي من الشباب المعارين للأندية المصرية الأخرى يؤكد على نجاح سياسية إدارة النادي الأهلي بالتنسيق مع الجهاز الفني في إعطاء الفرصة لهم للنضج واللعب بشكل قد لا يتاح لهم في الأهلي الزاخر بالنجوم ، وشدد على أنهم لم يتخلوا عن أحمد شكري ومحمود توبة وسعد الدين سمير بل جاء ذلك من حرصهم عليهم وبناء على فكر البرتغالي ليكتسبوا خبرة اللعب في الدوري الممتاز، ويعودون للأهلي في أحسن حال.

محرر مكسرات

محرر نشط في موقع مكسرات

اترك رد