بلاتر يعتذر ، ولا يستقيل

قدم السويسري جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) اعتذاره بعد الانتقادات العنيفة التي تعرض لها لاستخفافه بآفة العنصرية، لكنه رفض الاستقالة من منصبه، وقال بلاتر في حديث مع هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” اليوم الجمعة: “يؤلمني الأمر ولا يزال لاني لم أكن أتصور ردة فعل مماثلة”، واقر انه استخدم “كلمات غير ملائمة” وانه يأسف عليها عميقا.

وتابع بلاتر (75 عاما) الذي لقي معارضة شديدة في انكلترا بعد خسارة ملف استضافة كأس العالم 2018 لمصلحة روسيا: “عندما تخطيء بأمر ما، لا أستطيع سوى الاعتذار من كل المتضررين من تصريحاتي”، لكن ردا على طلب وزير الرياضة البريطاني وآخرين باستقالته من منصبه، قال بلاتر: “لا يمكن أن أستقيل. لماذا أقوم بذلك؟”، وكان وزير الرياضة هيو روبرتسون تقدم لائحة المطالبين باستقالة بلاتر معتبرا أن موقف بلاتر كرئيس للاتحاد الدولي لم يعد مقبولا، وذلك بعد قول الأخير في مقابلة تلفزيونية أن النزاعات العنصرية في الملاعب يجب أن تحل بالمصافحة في نهاية المباراة.

وقال روبرتسون لهيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي”: “هذا أمر خطير، لكنه جزء من نمط سلوكي”، وعن وجوب استقالة بلاتر، قال روبرتسون: “نعم. إني لا أرى أي شيء جديد في هذا الأمر. نقول هذا منذ وقت طويل”، واعتبر رئيس رابطة اللاعبين المحترفين في انكلترا غودرون تايلور أن بلاتر يجب أن يستقيل بعد تعليقاته الأخيرة “هو قائد لكرة القدم العالمية، ويجب أن يكون القائد في مواجهة العنصرية”.

محرر مكسرات

محرر نشط في موقع مكسرات

اترك رد