فيديو : اعترافات جندى بالمخابرات الحربية

كشف فيديو مصور بإحدى خيام التحرير وانتشر على موقع اليوتيوب لجندي يدعى أنه من المخابرات الحربية وأظهر الكارنيه الخاص به وعرف نفسه بـأنه جندي مقاتل أحمد سيد عبد الحي من الجيش الثاني الميداني يؤكد فيه أنه كلف بالاندساس داخل معتصمي مجلس الوزراء ويظهر في نهاية الفيديو أن التصوير تم من وراء العسكري وهو كان يعترف لهم فقط بعدما كشفوه وأنهم وعدوه أنهم لن يصوروه ولكن تم التصوير دون علمه.

وقال “عبد الحي” فى الفيديو الذى سجل أكثر من : إن من كلفه بهذا العمل هو اللواء حمدي بدين رئيس الشرطة العسكرية والمقدم أحمد الحراني مدير التحريات العسكرية عن طريق المقدم سمير زين رئيسه بالتحريات الرائد هاني سليم رئيس نظم المعلومات.
وأضاف “عبد الحي” أنه مكلف من المقدم سمير زين بأن يزعم أنه انشق عن الجيش وجاء للاعتصام والتضامن مع الثوار فيفرحون به ويصبح مقربا للثوار، وقياداتهم مما يجعله يعرف قيادات الاعتصام وإبلاغ القيادات باخبارهم ومن يقود الإعتصام وهل معهم أسلحة ام لا وغيرها.
وأضاف ان هناك العديد من العساكر والضباط لهم مهمة واحدة وهي الاندساس وسط المظاهرين في كل الجمهورية وتنفيذ الأوامر التي تأتيهم من القيادة العسكرية بأعمال مختلفة داخل الاعتصامات والمظاهرات.

مازن

نائب رئيس تحرير موقع مكسرات

اترك رد