7 مرشحين من المجلس المنحل فى انتخابات المرحلة الثالثة بالغربية

يخوض 7 نواب سابقين بمجلس الشعب عن الحزب “الوطني المنحل”، الانتخابات البرلمانية التي ستجرى بمحافظة الغربية، في 3 و4 يناير المقبل، على رأس قوائم أحزاب: المحافظين، والحرية، والسلام الديمقراطي، والإصلاح والتنمية، في حين يحاول “الوفد” جاهدًا كسب أصوات الناخبين.

وفي الوقت نفسه، يعتمد تحالف “الكتلة المصرية” الذي يمثله حزب “المصريين الأحرار”، على دعم الإخوة المسيحيين، خاصة بالدائرة الأولى.

وفي حزب المحافظين، يتصدر القائمة الثانية المحاسب محمد كمال مرعي، نائب مركز المحلة السابق بمجلس الشعب، وحسام الشاعر، وطه السعداوي، النائبين السابقين بمجلس الشورى، كما تضم القائمة الأولى النائب الأسبق بمجلس الشعب الدكتور طلعت عبد القوي، ابن مدينة كفر الزيات.

وتعد فرصة المحافظين في الفوز بمقعد بقائمة الدائرة الثانية، أفضل من الأولى؛ حيث يعتمد مرعي على خدماته السابقة التي قدمها لأهالي قرى مركز المحلة، على مدى 3 دورات بمجلس الشعب، في حين يواجه د. عبدالقوي منافسة شرسة أمام الإخوان والسلفيين.

ويأتي الدكتور ياسر الجندي، النائب السابق عن دائرة طنطا، على رأس قائمة حزب الحرية، بالدائرة الأولى، والتي تضم خالد عزت مصباح، الذي خاض انتخابات 2010 وحصل على نحو 12 ألف صوت من دائرة قطور، ويعتمد على أصوات شباب مركز قطور.
أما حزب السلام الديمقراطي فيدفع بالنائبين السابقين بمجلس الشعب: المحاسب حسن بهاء زلط، وطارق سلامة على رأس القائمة الأولى، في محاولة من الحزب لحجز مقعد بالبرلمان المقبل، اعتمادًا على شعبية “زلط” بمركز قطور، خاصة بقريته “سجين الكوم” التي تدعمه بشدة.
ويأتي النائب السابق بمجلس الشعب المحاسب أشرف الشبراوي، على رأس قائمة حزب الإصلاح والتنمية الذي فاز مؤسسه محمد أنور السادات بمقعد في الجولة الأولى من انتخابات المرحلة الثانية بمحافظة المنوفية.

أما تحالف الكتلة المصرية، الذي يمثله حزب المصريين الأحرار، فقد تجاوز مرحلة الخطر، التي كانت تتهددها بسبب المنافسة الشديدة التي يتربع على عرشها الإخوان والسلفيون، وذلك بتأييد الإخوة المسيحيين له.

وتعد فرصة القائمة الأولى التي يأتي على رأسها: العميد حمادة القسط، وعبده السنيطي – أوفر حظًّا في حصد أصوات الناخبين من القائمة الثانية بالمحلة والتي يتصدرها عاطف شخبة، وأسامة عبد المنعم.

في حين يصارع حزب الوفد من أجل إثبات الذات، في المعركة الانتخابية، خاصة أنه لا يوجد على رأس قائمتي الحزب بانتخابات الغربية مرشح وفدي من أبناء الحزب. حيث تضم القائمة الأولى كلا من: مصطفى النويهي، العضو المنتدب للشركة العربية لخدمات النقل رئيس جمعية نقل البضائع بالغربية، والمستشار حسين خليل، ومحمد عبد المحسن داود، نجل النائب الأسبق عبد المحسن داود، ابن مركز قطور. وتضم القائمة الثانية كلا من: الدكتور أحمد عطاالله، ونبيل مطاوع، ومحمد البرعي.

وفي الوقت نفسه يسعى حزب العدل إلى خوض التجربة بعناصر شابة، فيأتي على رأس قائمته الأولى كل من: عبد العزيز خطاب، شقيق ضابط ثان العبارة السلام التي غرقت في مياه البحر الأحمر، والدكتور محمد جبر السبكي الذي خاض التجربة في انتخابات 2010. بينما يقف على رأس القائمة الثانية للعدل كل من: علاء البهلوان، وفكري الأشقر.
كما تقدم حزب صوت مصر بقائمة من 8 أعضاء في الدائرة الأولى فقط، وتضم كلا من: نادي العدلي، والدكتورة آمال الديب، ومحمد محمد عطية.

محررة مكسرات

محررة في موقع مكسرات

اترك رد