إجماع عربي على ضرورة التدخل في سوريا بالقوة

تونس (رويترز) – دعت دول الخليج يوم الجمعة الى تدخل اكثر قوة ضد الرئيس السوري بشار الاسد بينما حذرت الولايات المتحدة من ان الاسد “ستتخضب يداه بمزيد من الدماء” اذا منع دخول المساعدات الانسانية للمدنيين في المناطق المنكوبة.

وقال وزير خارجية السعودية الامير سعود الفيصل خلال اجتماع لدول عربية وغربية تسعى الى زيادة الضغوط على الاسد بسبب حملته المستمرة منذ 11 شهرا على معارضيه انه يؤيد تزويد المعارضة السورية بالسلاح.

وقال في بداية اجتماع له مع وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون – التي حذرت الاسد من الثمن الباهظ الذي سيدفعه – انه يرى ان تزويد المعارضة بالاسلحة فكرة ممتازة.

وأوضحت كلينتون في تصريحات معدة سلفا لالقائها في الاجتماع في تونس “اذا رفض نظام الاسد السماح بوصول هذه المساعدات المنقذة للحياة الى المدنيين ستتخضب اياديهم بمزيد من الدماء.”

واضافت “وكذلك الامر بالنسبة للدول التي لا تزال توفر الحماية والسلاح للنظام. ندعو الدول التي تورد الاسلحة لقتل المدنيين للتوقف عن ذلك فورا.”

وفي ضربة سياسية للاسد تحولت حركة حماس الاسلامية الفلسطينية علنا عن تأييد الاسد يوم الجمعة بعد فترة طويلة من التحالف معه.

وقال اسماعيل هنية زعيم الحركة انه يحيي الشعب البطل في سوريا الذي يسعى الى الحرية والديمقراطية والاصلاح.

وانسحبت القيادات السياسية لحماس التي اتخذت من دمشق مقرا لها لما يزيد على عشر سنوات بهدوء من العاصمة السورية مؤخرا لكنها حاولت نفي وجود علاقة بين انسحابها وبين الانتفاضة.

محرر مكسرات

محرر نشط في موقع مكسرات

اترك رد