اعلان عقوبات مجزرة بورسعيد ، والاهلى والمصري يلجئان للفيفا

قرر الإتحاد المصرى لكرة القدم تجميد الفريق الأول لكرة القدم بالنادي المصري موسمين مع حظر اللعب على استاد محافظة بورسعيد لمدة ثلاثة سنوات ، نتيجة للأحداث التي وقعت به.
وتقرر أن يعود المصري إلى الدوري الممتاز ” القسم الأول ” عقب تنفيذه للعقوبة مع سريان هذه العقوبة فقط على الفريق الأول لكرة القدم بالنادى المصرى.
وعوقب النادي الأهلي باللعب بدون جمهور لمدة أربعة مباريات بسبب اللافتات المسيئة وإشعال الألعاب النارية كما عوقب مانويل جوزيه المدير الفنى للأهلي وحسام غالى قائد الفريق بالإيقاف لمدة اربعة مباريات أيضاً بسبب السلوك غير الرياضى تجاه الحكم.

 

وكان لقاء الأهلي والمصري في بورسعيد في الأول من شهر فبراير الماضي شهد وفاة 74 شخص – بحسب التقارير الرسمية – بالإضافة لمئات المصابين إثر التدافع الجماهيري والأعمال الإجرامية عقب نهاية المباراة.


وأبرز الموقع الرسمي للاتحاد المصري أن الجبلاية قررت حظر اللعب على استاد بورسعيد لمدة ثلاثة سنوات من تاريخ أصدار القرار.
ومن ثم، أصدر عقوبات على المصري طبقا للمادتين(12) و (28) من لائحة الانضباط التابعة للاتحاد الدولي الفيفا، والمادة(25) من لائحة المسابقات التابعة للاتحاد المصري، استبعاد وحرمان المصري من المشاركة في أنشطة تابعة للاتحاد المصري.
وقررت الجبلاية عدم مساس حقوق فرق الشباب والناشئين والبراعم من المشاركة وذلك حفاظا على قاعدة الناشئين الرياضية مع التزام النادى المصرى بعقود لاعبيه.
وسيكون أول ظهور للمصرى في أنشطة الاتحاد بداية من مسابقة الدوري (القسم الاول) الموسم الرياضى 2013/2014، وذلك بعد تنفيذ العقوبة.
وبذلك يكون الاتحاد أوقف المصري لمدة موسمين 2012/2011 و 2012/2013.

وتقرر حرمان الأهلي من اللعب بدون جمهور أربع مباريات، وإيقاف البرتغالي مانويل جوزيه المدير الفني للأهلي أربع مباريات رسمية قدرها خمسة الاف جنيه لسوء السلوك الرياضى تجاه الحكم فهيم عمر.
وفي نفس السياق، تقرر إيقاف حسام غالى لاعب الفريق أربع مباريات رسمية مع غرامة قدرها خمسة الاف جنيه لسوء السلوك الرياضى تجاه الحكم.

ومن جهة أخرى أتحد الأهلى والمصرى فى ردود أفعالهما حول العقوبات التى أصدرها الإتحاد المصرى لكرة القدم على خلفية مباراة الأهلى والمصرى التى تعرف إعلامياً بـ “مذبحة بورسعيد ” وخلفت 74 قتيل من جمهور الأهلى.

فقد قال مصدر من النادي الأهلي في تصريحات خاصة لموقع يالاكورة  أن الإدارة ستلجأ للاتحاد الدولي للكرة “فيفا” بسبب  توقيع عقوبات على النادي بشأن لقاء المصري.

وعوقب النادي الأهلي باللعب بدون جمهور لمدة أربعة مباريات بسبب اللافتات المسيئة وإشعال الألعاب النارية كما عوقب مانويل جوزيه المدير الفنى للأهلي وحسام غالى قائد الفريق بالإيقاف لمدة اربعة مباريات أيضاً بسبب السلوك غير الرياضى تجاه الحكم.

وتسائل مسئول القلعة الحمراء: “كيف يعاقب الأهلي وهو الضحية؟”.

وأوضح مسئول النادي الأهلي أن الإدارة لديها ملف كامل بالمستندات عن واقعة ملعب بورسعيد وستقوم بتقديمه للفيفا إذا تم توقيع أي عقوبة على النادي.

ولم يختلف موقف المصرى عن الأهلى حيث صرح حسام عمر عضو مجلس إدارة المصرى والمتحدث الإعلامى بأسم النادى – سابقاً – أن النادى الأخضر سيلجأ للفيفا بسبب عقوبة إتحاد كرة القدم.

وقال عمر لمراسل موقع يالا كورة ” اللجنة التنفيذية بالإتحاد المؤقت لم يلتزم باللوائح واستحدث عقوبة من خارج اللوائح”.

وأنهى عمر حديثه بتعليق مقتضب ” العقوبة ظالمة والفيفا سينصفنا”.

محرر مكسرات

محرر نشط في موقع مكسرات

اترك رد