الامن يتراجع ويتعهد بتأمين مباراة الازمة

بعد شد وجذب واتصالات بين النادي الأهلي ووزارة الداخلية على مدار عدة أيام , أرسلت وزارة الداخلية خطاب الضمان الأمني للنادي الأهلي والذي يؤكد فيه تأمين لقاء البن الأثيوبي مساء الأحد في غياب دور الـ32 لدوري الأبطال الأفريقي.

وبالفعل تم ارسال خطاب الضمان عن طريق مندوب من وزارة الداخلية وصل النادي الأهلي قبل بداية الاجتماع الطارئ لمجلس إدارة النادي.

وعلى الفور قام النادي الأهلي بإرسال خطاب الضمان إلى الاتحاد الأفريقي لكرة القدم ليسدل الستار عن أزمة كبيرة مرت على النادي الأهلي وجماهيره خلال ساعات طويلة.

يذكر أن الأمن قد رفض من قبل تأمين اللقاء بسبب عدم وجود التوصيات التي اقترحتها النيابة العامة في ملعب الكلية الحربية وبعد تدخل المجلس العسكري تمت الموافقة على التأمين.

ومن جهة اخرى نشرت الصفحة الرسمية لوزارة الداخلية على الفيس بوك الخبر من خلال بيان ، جاء فيه

“الموافقة على إقامة مباراة كرة القدم بين النادى الأهلى والبن الأثيوبى بملعب الكلية الحربية وبدون جمهور

إستجابةً لنداءات ورغبات الأوساط الرياضية المختلفة وما أوضحه مجلس إدارة النادى الأهلى من إحتمالية توقيع عقوبة على النادى وحرمانة من الإشتراك فى البطولات الأفريقية ومدى تأثير تلك العقوبة على سمعة مصر الرياضية فى الأوساط الأفريقية والدولية قرر السيد محمد إبراهيم وزير الداخلية بقيام أجهزة الأمن بالموافقة على إقامة مباراة كرة القدم بين النادى الأهلى والبن الأثيوبى بملعب الكلية الحربية فى التوقيت المحدد لها وبدون جمهور .. نظراً لعدم توافر إشتراطات وضوابط الأمن والسلامة التى وردت بقرار النيابة العامة فى إحالة المتهمين فى أحداث بورسعيد وبعد تعهد مجلس إدارة النادى الأهلى بإتخاذ الإجراءات اللازمة والكفيلة للحيلولة دون تواجد أى من الجماهير بداخل الإستاد والمنطقة المحيطة به أو بالمنافذ والطرق المؤدية إليه .

وأكد البيان على سياسة وزارة الداخلية الثابتة بدعم الرياضة المصرية فى كافة مجالاتها وتواصلها بالتنسيق مع الأندية الرياضية فى تعزيز الروابط مع الجماهير الرياضية وروابط مشجعيها بإعتبارهم نسيجاً وطنياً من أبناء الشعب المصرى وبما لا يؤثر على أمن وإستقرار البلاد فى تلك المرحلة الدقيقة من تاريخ مصر .

وتأسيساً لما تقدم فأن الوزارة تهيب بكافة عناصر المنظومة الرياضية بالإلتزام وإعلاء المصلحة العليا للبلاد وعدم القيام بأى تصرف غير مسئول حتى لا تضطر الوزارة – بكل الأسف – لإتخاذ قراراً بإلغاء تلك الموافقة على إقامة هذه المباراة.”

محرر مكسرات

محرر نشط في موقع مكسرات

اترك رد