الفقى: إلغاء تصدير الغاز لإسرائيل قرار سياسى رغم انه فى الظاهر تجارى

أكد الدكتور مصطفى الفقى، رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشعب السابق، أن قطع إمداد الغاز عن إسرائيل موضوع سياسى بالدرجة الأولى، رغم أنه ظاهرة تجارية، مشيرا إلى أن إسرائيل لم تعد بحاجة إلى الغاز المصرى، بعد أن عوضتها دولة قطر، لافتا إلى اكتشافات الغاز بالبحر المتوسط قرب السواحل اللبنانية ـ الإسرائيلية.

جاء ذلك فى الكلمة التى ألقاها الدكتور مصطفى الفقى، رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشعب السابق، بالندوة التى نظمها نادى روتارى العبور، وأدارها الدكتور علاء إسماعيل، الرئيس الحالى للنادى، والدكتورة منال أمين، السكرتير الفخرى، بمشاركة عدد من النوادى الروتارية الأخرى، منها نادى هليوبوليس الشروق ونادى حورس، وبحضور لفيف من الروتاريين.

وعن الانتخابات الرئاسية، تنبأ الفقى بأن المعركة ستتلخص فى مواجهة أهم عنصر فى التيارات الدينية مع أهم عنصر فى التيارات الليبرالية.

وعن قانون عزل الفلول من ممارسة الحقوق السياسية، يرى الفقى أنه بمجرد التقدم بأوراق الترشح من جانب اللجنة العليا للانتخابات، فإنه قد اكتسب مركزا قانونيا تلقائيا، فيما يسمح له بأن يواصل عملية الترشح، مشيرا إلى أن القضية محل خلاف بين القانونيين فى هذه المرحلة.

وأشار الفقى إلى أنه حتى الآن هناك حالة من الانقسام بين معسكرين أولهما على خلفية الاتجاهات الدينية، ويعتمد على نص مقدس فى الحوار، وثانيهم للقوى الليبرالية، وبعض المثقفين والمتعلمين وشباب الثورة والناصريين، مشددا على أن بدوره ينعكس على الخريطة النهائية للانتخابات الرئاسية.

وأكد على خطورة مسألة الاستحواذ على المناصب فى السلطات الثلاثة من جانب فصيل سياسى واحد مهما كانت أغلبيته، الأمر الذى يمثل ضربة قاسمة لقضية الديمقراطية التى خرج من أجلها الشباب فى الـ25 من يناير.

وأرجع الفقى مشكلة الديمقراطية فى مصر لعدم وجود توازن بين قوى وأخرى، وعدم تقبل الرأى والرأى الآخر، مشيرا إلى أن هناك محاولات لتكرار وإعادة إنتاج الحزب الواحد.

محررة مكسرات

محررة في موقع مكسرات

اترك رد