دمشق : مقتل قيادى بارز فى حركة حماس بمنزله

قالت حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، مساء اليوم الأربعاء، إن أحد كوادرها البارزين قد اغتيل بمنزله في العاصمة السورية دمشق.

وأضافت حماس فى بيان إن كمال حسني غناجة (نزار أبو مجاهد) “تعرض لعملية قتل جبانة”، وأوضحت حماس في بيانها أن الحركة تجري تحقيقًا لمعرفة الجهة التي تقف وراء هذه الجريمة النكراء.

وأضاف بيان حماس: “لقد قضى غناجة عمره عاملًا في صفوف حركة حماس وفي خدمة قضيته وشعبه”، ونعت حماس القتيل، وأكدت أن دماءه لن تذهب هدرًا.

وغادر العديد من قادة حركة حماس العاصمة السورية دمشق بعد تفجر الأوضاع السياسية هناك، حيث كان مقر مكتبها الرئيسي.

محررة مكسرات

محررة في موقع مكسرات

اترك رد