وفاة أحد المجندين المصابين فى حادث الاعتداء على دورية الشرطة ببنى سويف

لقي أحد مجندي الأمن المركزي المصابين في حادث الاعتداء على كمين ببني سويف، مصرعه، متأثرًا بإصابته بطلقات نارية في مناطق متفرقة من الجسم، فيما أصيب ضابط شرطة و4 مجندين.

وكان 3 مسلحين يستقلون سيارة ملاكي مجهولة، قد أطلقوا وابلا من الرصاص على كمين متحرك بالطريق الصحراوي الشرقي، أمام قرية «الحيدة» التابعة لمركز الفشن بمحافظة بني سويف.

وأكدت التحريات الأولية أن قوة الكمين المكونة من الرائد محمود عبد الحفيظ، و7 جنود، كانت تباشر عملها على الطريق عندما فوجئت بسيارة ملاكي يستقلها 3 مسلحين، قاموا بإطلاق وابل من الرصاص على القوة، ظنا منهم أن الدورية تطاردهم للقبض عليهم.

انتقل اللواء شريف رياض، نائب مدير أمن بني سويف، والعميد زكريا أبو زينة، مدير المباحث الجنائية، بالإضافة إلى تشكيلين من الأمن المركزي، إلى موقع الحادث، لتمشيط المنطقة بحثا عن الجناة.

تم نقل المصابين إلى مستشفى بني سويف العام في حالة خطيرة، قبل أن يلقى أحدهم مصرعه، وأعلن الدكتور حمدي مصطفى، مدير المستشفى حالة الطوارئ، لسرعة إسعاف المصابين.

محررة مكسرات

محررة في موقع مكسرات

اترك رد