نسب شفاء الكبد تقترب من 100% لفيرس س

فى المؤتمرالسنوى الثالث والستون للجمعية الأمريكية للكبد الذي أنعقد في بوسطن والذي شارك فيه الدكتور هشام الخياط استاذ أمراض الكبد والجهاز الهضمي بمعهد تيودوربلهارس للأبحاث .. تم استعراض أحدث الأبحاث واخر تطورات أبحاث الأدوية الخاصة بفيرس س .
وكانت هناك أبحاث فى غاية الأهمية لأكثر من 40 دواء فعال يؤخذ بالفم لأحباط تكاثر فيرس س فى مراحل التكاثر المختلفة وهذه الأدوية تؤخذ بالفم و أعراضها الجانبية قليلة وفعاليتها فائقة منها حوالى 14 دواء فعال ضد النوع الجينى الرابع الموجود فى مصر منها السوفسبير الذى كان أسمه الكودى سابقا ج اس اي 7977وكذلك دواء الدكلاتوسفير والسيمبفير والميرفيرسين والميرسيتابين والأسانوبرفير والفلادوبفير وغيرهم وهذه الأدوية تتميز بفاعليتها الفائقة ضد تكاثر النوع الجينى الرابع واعراضها الجانبية قليلة ولاتذكر وعند اخذ دوائين معا مع أو بدون الريبافيرين لمدة 12-24 أسبوع ضد النوع الجينى الرابع تكون نسب الشفاء 70-80% وعند اخذ ثلاث أدوية مع بعض تقترب نسب الشفاء من 100% وهى نسب غير مسبوقة ومبشرة وبدون الأعراض الجانبية التى صاحبت الأنترفيرون ولمدة من 12-24 أسبوع فقط وهذه الأدوية تؤخذ بالفم قرص واحد يوميا. وهذه الأبحاث الجديدة فجرها هذا الأسبوع المؤتمر الأمريكى الثالث والستون للكبد وهذه النتائج تعتبر ثورة فى علاج فيرس س لم يشهدها الاطباء او المرضى من قبل . ليس هذا فقط ولكنها تتيح أيضا علاج المرضى الغير مستجيبين للعلاج من قبل بالأنترفيرون بنفس نسب النجاح الغير مسبوقة ومن المنتظران تأخذ هذه الادوية موافقات منظمة الأدوية والأغذية الأمريكية في غضون سنة ونصف من الأن على ان تتطرح بعد سنتان على ألأكثر فى أسواق الدواء العالمى ويجب على السلطات المعنية فى مصر البدء فى المفاوضات مع شركات الادوية لنزول هذه الأدوية فى مصر فى نفس وقت نزولها عالميا وبأسعار مناسبة للمرضى المصريين

مازن

نائب رئيس تحرير موقع مكسرات

اترك رد