تضارب اسباب هجوم القرش على شواطيء شرم الشيخ

الرايات السوداء على شواطيء شرم

أعلن اللواء أحمد الاتكاوى، سكرتير عام محافظة جنوب سيناء، أن فريق البحث العلمى المصرى لم يتوصل إلى أى نتائج بخصوص هجمات أسماك القرش على شواطئ شرم الشيخ. وفاجأ سكرتير عام المحافظة الصحفيين بالغطس فى مكان الحادث الأخير الذى شهد مصرع السائحة الألمانية. فيما رفعت شواطئ شرم الشيخ الأعلام السوداء والحمراء على الشواطئ التى شهدت هجمات.

بالمقابل، أرجعت مصادر بالفريق العلمى المصرى أن عدم تحديد الأسباب جاء لعدم وجود متخصصين فى دراسة هجمات أسماك القرش بسبب عدم تدريس هذا التخصص فى مصر.

وكشفت المصادر لـ«المصرى اليوم» أن المحافظة قررت منع أعضاء اللجنة من الإدلاء بأى تصريحات بسبب ما تراه المحافظة أنه «تضخيم إعلامى للحادث».

ورسميا، قلل زهير جرانة، وزير السياحة، من تأثير أزمة القرش على السياحة، مؤكدا أن المغامرين من محبى رياضة الغطس لم يلتزموا بقرار إغلاق الشواطئ.

وعلى صعيد تفسير الهجمات، حمّلت غرفة سياحة الغوص، الصيد الجائر الجانب الأكبر من حوادث هجوم أسماك القرش على السائحين.

فى حين أرجع اللواء مجدى قبيصى، محافظ البحر الأحمر، الهجمات إلى الممارسات الخاطئة للسائحين الذين يقدمون لحوماً ودواجن لتغذية الأسماك.

بالمقابل رجح الدكتور محمد عثمان، رئيس هيئة الثروة السمكية، أن يكون السبب العلمى فى حدوث الهجمات هو تخلص بعض السفن من الحيوانات النافقة فى المياه.

محرر مكسرات

محرر نشط في موقع مكسرات

اترك رد