توقف قافلة “القدس 5 ” لليوم الخامس بليبيا

أفادت تقارير إعلامية، بأن خلافات بين اللجنة الأهلية الليبية لدعم الشعب الفلسطينى، و قيادات فى مؤتمر الشعب العام (البرلمان)، أدت إلى تأخير انطلاق قافلة مساعدات إنسانية إلى قطاع غزة الفلسطينى.
وكان من المقرر مغادرة قافلة “القدس 5” ليبيا الثلاثاء الماضى، لكن هذه الخلافات أدت إلى تعثر إرسال المساعدات -التى تضم نحو 2000 طن من المواد التموينية وحليب الأطفال والبطانيات والخيام واحتياجات المعاقين- عن طريق البر.
ومن المنتظر أن يتحول طريق القافلة إلى البحر بحيث تستقل سفينة مستأجرة من ميناء مصراتة إلى ميناء طبرق فى ليبيا ومنه إلى ميناء العريش المصرى.
وأفادت صحيفة (أويا) على موقعها اليوم نقلا عن مندوبها المرافق للقافلة، بأن 20 شاحنة محملة بالمواد الغذائية والأدوية والمعدات الطبية والخيام والأغطية، ومستلزمات ذوى الاحتياجات الخاصة ومولدات كهربائية وسيارتى إسعاف، متوقفة منذ خمسة أيام داخل مصنع أحذية مصراته، تحت حراسة أفراد من الأمن العام، فى حين تنتظر إحدى البواخر الراسية فى ميناء مصراته 200 كليو متر شرق مدينة طرابلس، تحميلها بالمساعدات.
وكانت أمانة مؤتمر الشعب العام، قد أعطت الإذن فى اجتماعٍ عقدته فى شهر سبتمبر الماضى الى قافلة “القدس 5″، بالمشاركة مع اتحاد البرلمان العربى، الذى تسبب فى تأخير موعد انطلاق القافلة لمدة أربعين يوما، عقب اعتذاره عن عدم المشاركة، وفقا لما ذكره موقع (أويا).

أفادت تقارير إعلامية، بأن خلافات بين اللجنة الأهلية الليبية لدعم الشعب الفلسطينى، و قيادات فى مؤتمر الشعب العام (البرلمان)، أدت إلى تأخير انطلاق قافلة مساعدات إنسانية إلى قطاع غزة الفلسطينى.
وكان من المقرر مغادرة قافلة “القدس 5” ليبيا الثلاثاء الماضى، لكن هذه الخلافات أدت إلى تعثر إرسال المساعدات -التى تضم نحو 2000 طن من المواد التموينية وحليب الأطفال والبطانيات والخيام واحتياجات المعاقين- عن طريق البر.
ومن المنتظر أن يتحول طريق القافلة إلى البحر بحيث تستقل سفينة مستأجرة من ميناء مصراتة إلى ميناء طبرق فى ليبيا ومنه إلى ميناء العريش المصرى.
وأفادت صحيفة (أويا) على موقعها اليوم نقلا عن مندوبها المرافق للقافلة، بأن 20 شاحنة محملة بالمواد الغذائية والأدوية والمعدات الطبية والخيام والأغطية، ومستلزمات ذوى الاحتياجات الخاصة ومولدات كهربائية وسيارتى إسعاف، متوقفة منذ خمسة أيام داخل مصنع أحذية مصراته، تحت حراسة أفراد من الأمن العام، فى حين تنتظر إحدى البواخر الراسية فى ميناء مصراته 200 كليو متر شرق مدينة طرابلس، تحميلها بالمساعدات.
وكانت أمانة مؤتمر الشعب العام، قد أعطت الإذن فى اجتماعٍ عقدته فى شهر سبتمبر الماضى الى قافلة “القدس 5″، بالمشاركة مع اتحاد البرلمان العربى، الذى تسبب فى تأخير موعد انطلاق القافلة لمدة أربعين يوما، عقب اعتذاره عن عدم المشاركة، وفقا لما ذكره موقع (أويا).

محررة مكسرات

محررة في موقع مكسرات

اترك رد