اليهود يتوافدون على البحيرة للإحتفال بـ”أبوحصيرة” وسط حراسة مشددة

توافد ما يقرب من 60 يهوديا على قرية دمتيوه بمحافظة البحيرة احتفالا بمولد أبوحصيرة ، أحد الرموز الدينية عند اليهود ، وقد وصلوا إلى الضريح يستقلون أتوبيسين سياحيين صغيرين لبدء الاحتفال.

وقالت مصادر أن نحو 280 يهودياً سيصلون إلى المطارات المصرية، يوم الاثنين، تمهيدا لإحياء الاحتفال

وشهدت منطقة عزبة سعد وقرية دمتيوه وكوبرى أبوالريش، المدخل الرئيسي للمنطقة التى يقع فيها الضريح، ويسكنها نحو 30 ألف مواطن، إجراءات أمنية مشددة، فى وجود 3 آلاف من رجال الأمن ، و3 سيارات أمن مركزي فى مدخل الكوبرى، وجرى تسيير لانشات المسطحات المائية داخل ترعة المحموية لإيقاف عمل المعديات فى الترعة، وضربت قوات الأمن كردونا أمنيا حول القرية، بطول خط المصرف الفاصل بينها ومنطقة عزبة سعد، واحتل رجال الأمن أسطح المنازل، وأغلقت المحلات والورش، وأقيم شادر كبير لإخفاء القمامة عن عيون الزوار بعد جمعها فى مكان واحد

من جهة أخرى، أعلنت الجمعية الوطنية للتغيير عن إقامة ندوة للاحتجاج على إقامة المولد فى مقر حزب الجبهة بدمنهور، من المقرر أن يحضرها الكاتب عبدالحليم قنديل ومحمد عصمت سيف الدولة، الباحث فى الشؤون الإسرائيلية، وأكد جمال منيب، منسق حركة “فوق أرضى لن يمروا”، أمين تنظيم الحزب الناصري بالمحافظة، اعتزام الحركة تنظيم وقفة احتجاجية بمشاركة عدد من القوى الوطنية، أمام محكمة دمنهور، الخميس المقبل

يذكر أن قوة أمنية تتواجد فى قرية دمتيوه، بشكل دائم لحراسة ضريح أبوحصيرة، الذى يعتقد اليهود فى كراماته ويعتبرونه أحد أهم أوليائهم ويلقبونه بالرابى، ويعتقدون أنه افترش حصيرته على سطح الماء وسارت به حتى استقر به الحال فى دمنهور، التى عمل فيها إسكافياً، بعد أن كاد يغرق فى البحر أثناء رحلته من المغرب إلى مدينة القدس

مازن

نائب رئيس تحرير موقع مكسرات

اترك رد