مظاهرات الغضب ببورسعيد تندد بالغلاء وسقوط النظام

احتشد اليوم، الثلاثاء، أكثر من 3000 متظاهر من نشطاء الغد وشباب 6 إبريل وأعضاء الجمعية الوطنية للتغيير وعدد من منظمات حقوق الإنسان وقوى الائتلاف السياسى بالأحزاب، حيث بدأوا مسيرتهم من شارع النصر، احتجاجاً على موجة الغلاء.

حمل المتظاهرون لافتات تندد بالغلاء وسقوط النظام وإقالة حبيب العادلى وزير الداخلية، كما هتفوا ببطلان مجلسى الشعب والشورى.

ناشد المتظاهرون جموع المواطنين بالانضمام إليهم فى احتجاجهم وسط حالة عارمة من الغضب عندما قامت الأجهزة الأمنية بالقبض على بعض المتظاهرين لتفريقهم، إلا أنهم فوجئوا بحالة من الغضب ضد رجال الشرطة، حيث قام بعض أعضاء الحزب الوطنى يقودهم بعض أعضاء المجلس الشعبى بقذف النشطاء بالحجارة والزجاجات البلاستيكية لتفريقهم.

محررة مكسرات

محررة في موقع مكسرات

اترك رد