مبارك : أريد الرحيل لكنى أخشى على مصر من الفوضى

قالت شبكة “أيه بى سى” الأمريكية أمس، إن الرئيس مبارك مازال فى القصر الرئاسى مع العائلة تحت الحراسة المشددة، ويحمّل الإخوان المسئولية فيما حدث من عنف وسفك للدماء فى ميدان التحرير، مضيفا للشبكة: “زهقت من الحكم ولن أستطيع تركه”.

من جهة أخرى، نفى المتحدث الرسمى باسم الخارجية الأمريكية، فيليب كراولى، ما تردد عن حوار دار بين السفارة الأمريكية بالقاهرة وجماعة الإخوان المسلمين التى رفضت الحديث مع النظام بشكل قوى.

وقال كراولى: إن الخارجية الأمريكية أبلغت وزير الخارجية، أحمد أبو الغيط، رفضها العنف ضد الصحفيين، كما دعت الحكومة المصرية للتفاوض فوراً مع قوى المعارضة وإلى انتقال سلس للسلطة فى الوقت الراهن.

وتوقع كراولى أن غداً، الجمعة، سيشهد أحداثاً عنيفة واحتجاجات واشتباكات أكبر نتيجة من الاشتباكات الدامية التى وقعت أمس فى ميدان التحرير وأودت بحياة الكثير من المصريين، حيث أكد كراولى أن تلك الأحداث كان وراءها عناصر من النظام المصرى.

محررة مكسرات

محررة في موقع مكسرات

اترك رد