اتهامات الفساد قد تدفع مبارك للرحيل من مصر

تحدثت صحيفة “الجارديان” البريطانية عن الوجهة التى اختار الرئيس مبارك الانتقال إليها بعد تخليه عن منصبه، وقالت إنه اختار أن يظل داخل مصر مقيماً فى شرم الشيخ، غير أن اتهامات الفساد وانتهاكات حقوق الإنسان التى ربما تلاحقه، قد تدفعه إلى إعادة النظر فى المكان الذى سيبقى فيه ما تبقى من عمره.

وتشير الصحيفة إلى حديث عن انتقال مبارك إلى دبى بعد مناقشات شارك فيها السعوديون والولايات المتحدة والإمارات. ولعل أحد القضايا المهمة هى الحصانة من أى محاكمة يمكن أن يواجهها مبارك بارتكاب جرائم ضد الإنسانية بعد مقتل حوالى 300 شخص فى الأحداث الأخيرة إلى جانب الانتهاكات الموثقة من قبل قوات الأمن.

وبحسب صحيفة القدس العربى، فإن الكشف عن ثروة عائلة مبارك واحتمال اتخاذ إجراءات قانونية فى هذا الشأن، هى أيضا عامل آخر للتخطيط لمستقبل ما بعد الرئاسة.

محررة مكسرات

محررة في موقع مكسرات

اترك رد