الصحفي الدكتور ياسر ايوب في ضيافه مكسرات

ياسر ايوب
عضويه خاصه
عضويه خاصه
مشاركات: 11
اشترك في: الأحد أكتوبر 12, 2008 9:39 pm

مشاركة بواسطة ياسر ايوب » الأحد أكتوبر 12, 2008 10:21 pm

hanaa كتب:استاذ ياسر انا عندى كام سؤال اولهم:ايه سر نجاحك؟ وليه اخترت يكون شغلك الصحافة ومش الطب؟
وايه رايك فى حال مصر دلوقتى ؟ انا عارفة انه وحش اوى وان وضعها متخلف وانها محتاجة على الاقل جيلين عشان تبقى متقدمة من ناحية الثقافة على الاقل
بس انا عايزة اعرف من حضرتك ايه الاسباب الجذرية للتخلف ده؟
ارجو مناقشة هذا الموضوع
مع تحياتى
:lol:

أولا أنا لم أنجح بعد حتى أملك سرا للنجاح .. لا أزال أحاول وأسعى لأنجح .. والنجاح الذى أقصده هو إما حلم يتحقق .. أو شعور داخلى بالرضاء عن النفس .. وأنا لا أزال أملك أحلاما لم تتحقق .. ولا أزال غير راضى عما كتبته حتى الآن .. فلا يزال هناك كثيرا لابد أن أكتبه وأحاول إيصاله للناس
أما مصر .. فأنا معك فى أنها متخلفة .. وليس فى استطاعتى حصر كل أسباب هذا التخلف .. ولكننى أستطيع مؤقتا التأكيد على أنه من أحد أهم تلك الأسباب هو ذلك الادعاء الزائف بالحفاظ على سمعة مصر .. فبسبب هذا الادعاء الزائف أصبح كثيرون منا مطالبين بالسكوت عن أى خطأ حتى لا يسيئوا إلى مصر .. نرى الفساد فنسكت .. نرى الإهمال فنسكت .. نرى الأخطاء تتوالى وتتراكم ونحن نتخيل أن عدم الحديث عنها سيلغى وجودها .. فكانت النتيجة أننا حاولنا الدفاع عن سمعة مصر .. فكان الثمن أن خسرنا مصر نفسها .. وأظن أنه جاءتنا اللحظة التى لابد أن نتوقف فيها عن تخيل أو توهم أن مقال صحفى فى جريدة أو مجلة .. أو برنامج تليفزيونى أرضى أو فضائى .. يمكن أن يسىء إلى سمعة مصر أو لنسائها ورجالها .. حاضرها وماضيها أو مستقبلها .. وإنما هو الخوف .. والمبالغة فى الخوف والحرص على سمعة مصر .. واغلاق أبواب الكلام والاجتهاد وخلاف الرأى والرؤى للحفاظ على سمعة مصر .. هو الذى أضر مصر وهو الذى عطل خطوات كثيرة للاصلاح وللتغيير .. وهكذا بقيت مصر هى التى نعرفها الآن

ياسر ايوب
عضويه خاصه
عضويه خاصه
مشاركات: 11
اشترك في: الأحد أكتوبر 12, 2008 9:39 pm

مشاركة بواسطة ياسر ايوب » الأحد أكتوبر 12, 2008 10:23 pm

رغدة كتب:فيه ايه كويس حاليا فى مصر؟

شباب بيهجمو على البنات وهما ماشيين فى الشارع فى عز فرحتهم بالعيد
بقينا بنخاف نمشى لوحدنا فى النهار مش هانقول كمان فى الليل

وشباب بيمسكو المسدسات والرشاشات فى قريه من القرى ومن فوق السطوح يغربلو الناس بالرصاص والجميل طبعا ان محدش عرف بالحكايه دى من الصحافه او الاعلام ويمكن من الامن كمان الا بعد ماخلصت وانتهت ....شاب يموت وطفله مالهاش اى ذنب والباقيين يتصابو
زى مايكون كما قالو فيلم اكشن....والافلام بقت عندنا كتير قوى(ولا حسد)

ده يمكن لان ارواح الناس بقت حاجه مالهاش قيمه؟
يمكن عايزين يخففو شويه من الشعب اللى كل يوم بيزيد؟
فمحدش بقى بيعمل حاجه

ايام غرق العباره والارواح الى راحت وكل المشاكل اللى حصلت ايامها فى البلد
كان في امم افريقيه شغاله والفوز هون شويه كل المصايب دى على الناس

الايامدى بقى فى ايه يخفف شويه اللى الناس فيه؟
ايه اللى كويس فى مصر دلوقت؟

اسفه على الاطاله

المصريون .. لا يزالون حتى الآن هم أفضل ما فى مصر .. المصريون الذين لا يزالون على قيد الحياة والحب والأمل .. المصريون الذين برغم همومهم وانكساراتهم لم يفقدوا احترامهم لأنفسهم ولم ينجنوا ولم يركعوا لأى أحد .. وفى هؤلاء المصريين .. جيل جديد من الشباب والفتيات هم الذين أراهم الآن أجمل وأروع ما فى مصر .. جيل سيستريح كثير من الكبار والعواجيز أن يصفوه بجيل التفاهة والخواء .. جيل الكسل والاستهتار واللامبالاة .. جيل فاقد للوعى والعمق وللانتماء وللطموح أيضا .. وكل ذلك ليس صحيحا .. فهذا الجيل يعيش حياته بأعمق مما عشنا نحن حياتنا .. اليوم الواحد فى مساره يعادل ألف يوم من أيامنا القديمة .. إنه جيل لا يقرأ لأنه يؤمن أن القراءة وجاهة وهواية نبيلة وجميلة .. وإنما يقرأ ليعرف فقط ما يريد أو ما يحتاج أن يعرفه .. جيل لم يكبر مثلنا على عبادة الأصنام فإن لم يجدها بدأ فى اختراعها وصنعها أو توهمها .. جيل يرفض تماما أن يملك أستاذا واحدا فى كل مجال .. فلا صحافة إلا هيكل وليس هناك إلا هيكل واحد فقط نختلف أو نتفق عليه .. وفى الرواية نجيب محفوظ .. وفى السينما فاتن حمامة هى السيدة والباقيات هن خدامات الشاشة العربية .. وفى الكرة صالح سليم فقط .. وفى الغناء أم كلثوم وفيروز وعبد الحليم حافظ وعبد الوهاب .. وهكذا فى كل مجال .. لابد من صنم .. فإن مات الصنم أو غاب .. انشغلنا عشر سنوات على الأقل بالبكاء على غياب الصنم .. ثم نبدأ عشرين سنة فى السخرية من كل الجديد الذى يريد كل منهم أن يكون هو الصنم الجديد .. ومن الغريب أن كل هؤلاء القادمين يحلمون بأن يكونوا أصناما .. فى الصحافة أو السينما أو الأدب أو الغناء .. لا يزالون ـ رغم أنهم شباب ـ يفكرون بنفس العقلية القديمة الغبية .. وينسون أن جمهورهم من الجيل الجديد لم يعد يعبد أى أصنام فنية أو فكرية .. وإنما هو جيل قرر أن يكون هو السيد وأن يصبح كل هؤلاء النجوم عبيدا له .. يرضون نزواته ويلبون له احتياجاته .. وسرعان ما يقرر الجمهور استبدال هذا العبد بعبد جديد .. فهذا الجيل الجديد لا يمنح النجومية لأحد أكثر من دقائق تكفى لأغنية جديدة أو لمشهد رائع فى فيلم سينمائى .. جيل منح هنيدى ما كان يبحث عنه هنيدى من مال وشهرة ولكنه جيل لم يمنح هنيدى أبدا صكوك ضمان بنجاح ونجومية حتى آخر العمر .. لا هنيدى ولا أحمد عز ولا أحمد السقا على شاشة السينما .. ولا عمرو دياب أو تامر حسنى أو محمد حماقى على خشبة المسرح .. حتى فى الصحافة والكتب والملابس والعطور والساعات .. لا شئ ثابت ولا شئ يبقى .. فهو جيل يجرى وتجرى أمامه مشاعره ورغباته واحتياجاته .. جيل يعيش حياته ليس مدينا لأحد وليس ملتزما أمام أحد ولا يحمل فى عنقه جميلا لأى أحد .. وهذه هى الحسبة التى إن لم يجد التعامل معها اليوم كل من يريد ان يلمع اليوم أو يبقى لامعا غدا .. فلا مكان له ولا حاضر ولا مستقبل

ياسر ايوب
عضويه خاصه
عضويه خاصه
مشاركات: 11
اشترك في: الأحد أكتوبر 12, 2008 9:39 pm

Re: الرد على موضوع: الصحفي الدكتور ياسر ايوب في ضيافه مكسرات

مشاركة بواسطة ياسر ايوب » الأحد أكتوبر 12, 2008 10:31 pm

هبه كتب:[sub]موضوع ايضا مهم ننقاش يااستاذ ياسر الاهالى تعلم وتربى وتدفع دم قلبها

وفى الاخرالابن بيتخرج مش بيلاقى غير البطالة والجلوس فى البيت او النوادى والقاعده على القهاوى

فين الوظائف الحكوميه خلاص انتهت راحت ايامها.

من وجهه نظر حضرتك ما هى اهم اسباب البطالة فى مصر
[/sub]
أهم أسباب البطالة هى الكساد الاقتصادى .. تركيز الثروة كلها فى أيدى أشخاص قليلين لتصاب البلد بحالة من الجمود وتفقد حيويتها وقدرتها على النمو والتغيير .. ولكن هناك سبب آخر وهو أن كثيرين من صغار اليوم لا يزالون أسرى لأفكار الماضى .. لا يزالون يريدون تراب الميرى ووظائف الحكومة .. او الجلوس على المكاتب .. وأيضا لأن أولياء الأمور لا يزالون مصرين على تربية أولادهم وتعليمهم وفقا لما يراه أولياء الأمور أنفسهم وليس الأبناء .. فلا ينشغل أى أب أو أم بما يملكه الإبن أو الإبنة من موهبة ويحاول تنميتها لتصبح هى رهان المستقبل
كما أننى أعتقد أيضا أن احد اهم أسباب البطالة فى مصر .. هو الحياة التى تبدأ .. وتنتهى على أعتاب القاهرة .. لا تقوم الدنيا وتقعد إلا من أجل القاهرة وأهل القاهرة .. كل ما تشكو منه القاهرة يتحول إلى وجع لمصر كلها .. وعلى المصريين كلهم البحث عن دواء .. أما أوجاع باقى المدن المصرية .. فكأنها لم توجد أصلا إلا لتملأ الصحف اليومية بعض مساحاتها الفارغة .. وليجد ما يتحدث عنه كثير من الساسة والموظفون والمسئولون الكبار فى الزيارات الرسمية أو المناسبات والأعياد وعلى شاشات التليفزيون والفضائيات

ياسر ايوب
عضويه خاصه
عضويه خاصه
مشاركات: 11
اشترك في: الأحد أكتوبر 12, 2008 9:39 pm

Re: الرد على موضوع: الصحفي الدكتور ياسر ايوب في ضيافه مكسرات

مشاركة بواسطة ياسر ايوب » الأحد أكتوبر 12, 2008 10:34 pm

ساره كتب:السلام عليكم
استاذ ياسر ممكن البطاقة الشخصية لحضرتك اولا
وهل تعتبر ان الراحة للرجل في البيت لها اثر في نجاحه في عمله
وسؤال اخر ايضا هل تعرضت في حياتك العملية الى محاربة من جهة معينة حاولت منعك من الكتابة في موضوع او اتجاه معين ولو كان في من هيه هذه الجهة
تحياتي لك
بطاقتى الشخصية هى .. إنسان مصرى من مواليد الجيزة فى 8 اكتوبر عام 1962 .. ينتمى فى الأصل لمحافظة الشرقية .. نال بكالوريوس الطب والجراحة .. صحفى فى الأهرام وكاتب فى المصرى اليوم .. فى قلبه كل هموم الناس .. وكل المساكن الشعبية على رأى صديق العمر الجميل .. محمد منير
وبالنسبة لسؤالك بخصوص الراحة فى البيت .. فأنا لا أعتقد أن لها علاقة بالنجاح فى العمل .. وكثيرون رأيتهم سعداء فى بيوتهم ولم يحققوا أية نجاحات حقيقية فى حياتهم العملية .. والعكس صحيح أيضا
أما الحروب التى تعرضت لها .. فهى كثيرة جدا .. وقد أقيمت ضدى تسع وثلاثون دعوى قضائية .. كسبتها جميعا ما عدا قضية واحدة لا تزال تنظرها المحاكم .. ومرة حاولت السفارة الإسرائيلية التدخل لمنع كتاباتى عن إسرائيل والرياضى فى اهرام الجمعة ولكن لم يستجب لهم إبراهيم نافع وقال لى استمر فى الكتابة

ياسر ايوب
عضويه خاصه
عضويه خاصه
مشاركات: 11
اشترك في: الأحد أكتوبر 12, 2008 9:39 pm

Re: الرد على موضوع: الصحفي الدكتور ياسر ايوب في ضيافه مكسرات

مشاركة بواسطة ياسر ايوب » الأحد أكتوبر 12, 2008 10:40 pm

ملاك كتب:نحن سعداء جدا بترحيب حضرتك معانا



انا ملاحظه ان فيه فتور في العلاقه بينك وبين اداره الاهلى عكس فتره رئاسه صالح سليم . ياترى ايه السبب هل هو انك هاجمت مجلس اداره الاهلى اكثر من مره في مقالاتك بعد رحيل صالح سليم
صالح سليم لم يكن بالنسبة لى مجرد رئيس للنادى الأهلى .. وإنما كان أستاذى الأول وهو الذى علمنى أشياء كثيرة جدا سواء فى الحياة أو حتى فى احترام الناس واحترام كتاباتى ونفسى وما اكتبه وأعلنه وما أؤمن به
ولأننى قضيت عشر سنوات قريبا جدا من صالح سليم وشاهدته كيف يدير النادى الأهلى وكيف يتخذ قراراته كرئيس للنادى الأهلى .. فقد اقتنعت أن هذا هو الأسلوب الأمثل لإدارة ناد عظيم مثل الأهلى .. ورغما عنى .. وعند كل ازمة أتخيل كيف كان سيتصرف صالح سليم .. وربما من اجل ذلك يحدث الخلاف .. ولكن دون أن يعنى ذلك أننى أنا الصواب وهم الذين على خطأ .. كما انه ليس هناك فتورا بالمعنى الكامل لهذه الكلمة .. والعلاقة بينى وبين حسن حمدى قائمة ودائمه وأصارحه حتى بما لا يمكننى كتابته على الورق .. واحيانا يقتنع واحيانا لا .. ولكن بالتأكيد علاقتى بحسن حمدى ليست أبدا مثل علاقتى بصالح سليم
وبهذه المناسبة .. وللتأكيد على أن الخلاف فى الرأى ليس ضد الصداقة والاحترام .. ففى السنة الأخيرة فى حياة صالح سليم .. وأنا اكاد انتهى من كتابة قصة حياة صالح ومشواره .. فوجئت باقتراح من إبراهيم المعلم ناشر هذا الكتاب وأحد شركائه بأن يتولى الكاتب الكبير محمد حسنين هيكل كتابة مقدمته .. لم يقترح المعلم ذلك فقط لمكانة هيكل وحجمه وتاريخه وإنما أيضا باعتباره أحد أصدقاء صالح سليم وأحد رفقاء العمر الطويل .. وكنت سعيدا بذلك .. ومازلت أحس بفخر وفرحة أن أكتب كتابا يحمل اسمى بعد اسم أستاذى هيكل .. واقترحت يومها على صالح أن نزور هيكل فى مكتبه .. ووافق صالح وذهبنا صالح وإبراهيم المعلم وأنا إلى مكتب هيكل على شاطئ نيل القاهرة .. وكنت سعيدا ومستمتعا بحضور لقاء قمتين وما تبادله الاثنان من ذكريات وحوارات منها ما يقال وأخرى لا تقال .. وفوجئت بهيكل يسألنى عن الكتاب وعن تصورى لكتاب يحكى حكاية صالح سليم .. واجتهدت كأى تلميذ يخوض امتحانا صعبا فى أجيب على سؤال الأستاذ .. فتحدثت وربما أكون قد أطلت .. ولكننى أظن أننى نجحت ونلت موافقة الأستاذ الذى اقتنع واستراح إلى أننا لسنا بصدد كتاب عن صالح سليم لاعب الكرة أو رئيس النادى الأهلى .. بل صالح الإنسان الذى بلغ كل هذه المكانة .. كتاب يختصر سبعين عاما من تاريخ الكرة المصرية فى شخص رجل واحد .. كتاب يحاول ويجتهد فى تقديم تفسير لكيف نجح صالح دون منصب أو سلطة أو قوة فى اكتساب كل هذا الحب والاحترام .. كتاب لن يحمل اسم صالح سليم حتى وإن كان عن صالح سليم .. بل كتاب أكتبه مستعينا بحكايات كثيرة قالها لى صالح لأستعين بها فى أن أجيب على سؤال واحد هو لماذا صالح سليم .. وهكذا أو لهذا وافق هيكل على أن يكتب مقدمة هذا الكتاب .. وأخذ بعد أن وافق يحكى عن صداقته بصالح سليم واحترامه له واعجابه به .. وصالح بدوره يحكى عن اعتزازه بهيكل ونجاحاته ومكانته .. لحظتها لم أملك لا الصبر ولا الصمت .. فقاطعت الإثنين متسائلا إذا كانت العلاقة بين الرجلين قديمة بهذا الشكل ..
وحميمة بهذا المعنى .. فلماذا وافق هيكل وهو رئيس تحرير الأهرام أن يبدأ الأستاذ الراحل نجيب المستكاوى حملة قاسية لإجبار صالح على اعتزال اللعب وبالتحديد فى شهر أكتوبر عام 1965 .. سؤال طرحته على الإثنين ومنهما تلقيت ردودا تحولت داخلى إلى أحد أهم الدروس التى تلقيتها فى حياتى وفى مهنتى أيضا .. فهيكل قال لى أنه وإن كان رئيس تحرير الأهرام وكان يملك الحق فى أن يمنع أى هجوم أو نقد لأحد أقرب اصدقائه إلا أنه لم يكن ليسمح بذلك .. فمن ناحية كان هيكل يحترم نجيب المستكاوى وحريته وحقه فى أن يدير القسم الرياضى بالأهرام وفق ما يراه ويعتقده لأنه ليس مجرد صحفى أو رئيس لقسم بل قيمة كبيرة وتاريخ طويل .. ومن ناحية أخرى قال هيكل أنه لا يحب ولم يحب طيلة حياته أن يكون من رؤساء التحرير الذين يحولون من يعملون معهم إلى نسخ مكررة منهم .. فرئيس التحرير الناجح هو الذى يثق فى نفسه وقدراته أولا وبالتالى لا يزاحم من يعملون معه فى نجاحاتهم وكتاباتهم .. ثم أن رئيس التحرير الناجح ـ أو الذى يريد أن ينجح ـ فهو الذى يجيد الفصل بين علاقاته الشخصية أو رؤاه الخاصة وبين ما يكتب فى جريدته بقلمه أو بأقلام غيره .. أما صالح سليم فقال لى أنه كان بالفعل وقتها صديقا لهيكل وكان يلتقيه كثيرا جدا ولكنه لم ير فى هذه الصداقة مبررا لإقحام هيكل فى خلاف فى الرأى بينه وبين نجيب المستكاوى .. كان صالح يستطيع ـ كما يفعل كثيرون جدا الآن وقبل الآن ـ أن يذهب لهيكل غاضبا وثائرا ولكنه لم يلجأ لذلك أبدا .. فالخلاف فى الرأى بينه وبين نجيب المستكاوى كان خلافا داخل ملعب الكرة ولا علاقة له بهيكل أو منصبه كرئيس لتحرير الأهرام
وخرجت من هذا اللقاء الذى دام قرابة الثلاث ساعات بهذا الدرس ودروس أخرى كثيرة وحكايات وذكريات أكثر .. وبقيت أنتظر أن ينتهى هيكل من كتابة هذه المقدمة حتى كانت المفاجأة .. مات صالح سليم بعد رحلة معاناة أخيرة مع المرض والوجع .. وتخيل أو طالب كثيرون بضرورة أن يصدر هذا الكتاب فورا .. ولكننى عدت مرة أخرى إلى هيكل .. وكان له رأى مختلف .. كان رأيه أن هذا الكتاب هو شهادة صالح سليم الحقيقية بعيدا عن أكاذيب البعض أو ادعاءات وتهويل بعض خر .. كان رأيه أن هذا هو ما سيبقى لصالح سليم ولهذا لابد من الإنتظار والتمهل حتى يبدأ الناس فى الاصغاء لشهادة رجل غائب ودعته مصر منذ عشرين يوما .. حملته فوق اعناقها وفى قلوبها ولم تبخل عليه بدعواتها ودموعها حتى بدا المشهد لمن يراه من بعيد وكأنه مشهد حب لا موكب موت .. كأن مصر عاشت كثيرا وطويلا تخفى حبها واحترامها واعجابها بهذا الرجل حتى جاءت آخر لحظة يمكن أن تراه فيها .. فأرادتها لحظة تختصر كل مشاعرها وحبها .. لحظة يصعب على أى احد وصفها بقدر ما يسهل فهم معناها .. وأصبح هذا المعنى هو هذا الكتاب

ياسر ايوب
عضويه خاصه
عضويه خاصه
مشاركات: 11
اشترك في: الأحد أكتوبر 12, 2008 9:39 pm

Re: الرد على موضوع: الصحفي الدكتور ياسر ايوب في ضيافه مكسرات

مشاركة بواسطة ياسر ايوب » الأحد أكتوبر 12, 2008 10:42 pm

ملاك كتب:لو قولت لحضرتك ترتب القنوات الرياضيه الحاليه في مصر من حيث الاحترافيه والمضمون من رقم واحد ومن اتنين ومن تلاته ؟
لو كنت تقصد القنوات الرياضية .. فها 2 فقط .. مودرن سبورت أولا .. وبعدها كثير دريم سبورت
أما لو كنت تقصد البرامج .. فهى بالترتيب .. برامج شوبير والدكتور علاء صادق أولا .. ثم خالد الغندور وكورة إف إم .. وفى استوديو التحليل خالد توحيد

ياسر ايوب
عضويه خاصه
عضويه خاصه
مشاركات: 11
اشترك في: الأحد أكتوبر 12, 2008 9:39 pm

Re: الرد على موضوع: الصحفي الدكتور ياسر ايوب في ضيافه مكسرات

مشاركة بواسطة ياسر ايوب » الأحد أكتوبر 12, 2008 10:43 pm

هبه كتب:ايه هو المقال الى ندمت عليه بعد ماكتبته وياريت بلاش تقولى انا عمرى ماندمت على حاجه كتبتها

ولماذا لا أندم .. انا لست ملاكا ولا معصوما من الخطأ .. وندمت كثيرا جدا .. وأهم ما ندمت عليه .. أننى انتقدت بعنف اثنين من أساتذتى فى كلية الطب .. الدكتور هاشم فؤاد فى نادى الجزيرة والدكتور حسام بدراوى فى النادى الأهلى

ياسر ايوب
عضويه خاصه
عضويه خاصه
مشاركات: 11
اشترك في: الأحد أكتوبر 12, 2008 9:39 pm

Re: الرد على موضوع: الصحفي الدكتور ياسر ايوب في ضيافه مكسرات

مشاركة بواسطة ياسر ايوب » الأحد أكتوبر 12, 2008 10:46 pm

مازن كتب:د/ ياسر
يسعدنا تشريفك لنا فى هذه الاسره

اسمح لى بهذه الاسئله


هل هناك حريه للصحافه فى مصر

وما هو رأيك فى محاكمة الصحفيين المصريين ( عادل حموده ، وائل الابراشى ، عبد الحليم قنديل )

هل ستصبح مصر بلا صحف معارضة

ماهو رأيك فى حسام وابراهيم حسن وما يفعلوه مع الحكام


هناك حرية حقيقية للصحافة فى مصر الآن .. ولم يعد هناك من هم فوق النقد والمساءلة
لو استمرت الأحوال هكذا .. لن تبقى فى مصر إلا الصحف المعارضة
لا أوافق على ما يفعله حسام وإبراهيم مع الحكام ولا أحب نظرية أن مصر كلها قررت التآمر حتى لا يفوز المصرى بالدورى العام

ياسر ايوب
عضويه خاصه
عضويه خاصه
مشاركات: 11
اشترك في: الأحد أكتوبر 12, 2008 9:39 pm

Re: الرد على موضوع: الصحفي الدكتور ياسر ايوب في ضيافه مكسرات

مشاركة بواسطة ياسر ايوب » الأحد أكتوبر 12, 2008 10:52 pm

كوتو موتو كتب:من هو احسن لاعب مصرى من وجهه نظرك

مارايك فى الاغانى الحديثه الاستعراضيه مقارنه بينها وبين الاغانى القديمه ( ام كلثوم ، عبد الحليم ، فايزه ، مياده )

وهل نسينا الفن القديم

أحسن لاعب هو أبو تريكة .. وقريبا جدا سيصبح عمرو زكى لو استمر
لا أحب هذه المقارنات .. ولا أحب صيغة الكاتب الأفضل أو الفنان الأفضل .. فكلهم ملكى انا كمواطن .. وأم كلثوم تمنحنى لحظات من البهجة لن تغنينى عن محمد منير أو انغام أو أى مطرب أراه فى لحظة يعبر عما اعانيه أو احس به

صورة العضو الشخصية
رغدة
مكسراتي صاحب بيت
مكسراتي صاحب بيت
مشاركات: 1084
اشترك في: الاثنين أكتوبر 15, 2007 8:41 pm
مكان: Egypt

الرد على موضوع: الصحفي الدكتور ياسر ايوب في ضيافه مكسرات

مشاركة بواسطة رغدة » الاثنين أكتوبر 13, 2008 1:37 am

اذا كان ممكن اكتب رد بعد الكلام ده كله

فهقول نورت منتدى مكسرات يااستاذ ياسر

سعدنا بوجودك وسعدنا بكلامك وارائك

وانا بعترف

انى مكنتش من متابعينك.... بس بعترف برضو

انى بعد كده هجيب الاهرام والمصرى اليوم علشان بس اقرا لحضرتك

ونورتنا واسعدتنا ويوم فى تاريخ منتدى مكسرات مش هيتنسى

12/10/2008

وياريت دايما اليوم ده يتكرر

صورة العضو الشخصية
admin
Admin
Admin
مشاركات: 5393
اشترك في: الاثنين مايو 01, 2006 6:00 am
مكان: Egypt

الرد على موضوع: الصحفي الدكتور ياسر ايوب في ضيافه مكسرات

مشاركة بواسطة admin » الاثنين أكتوبر 13, 2008 11:18 am

شكرا لك يادكتور ياسر امتعتنا بحوارك وعلمك وصراحتك واتمنى ان تسمح الظروف بتكرار الندوه مجددا
لا اله الا انت سبحانك انى كنت من الظالمين
صورة

واحد كان بيحب مصر
مكسراتي جديد
مكسراتي جديد
مشاركات: 1
اشترك في: الأربعاء أكتوبر 15, 2008 11:01 am

الرد على موضوع: الصحفي الدكتور ياسر ايوب في ضيافه مكسرات

مشاركة بواسطة واحد كان بيحب مصر » الأربعاء أكتوبر 15, 2008 11:02 am

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
من غير مقدمات كتير وكلمات منمقه اكتر انا عرفت ان الدكتور ياسر ايوب بيعمل ندوات في منتدى مكسرات وبيجاوب على اسئله الاعضاء وبما انى بعتبر نفسي واحد من قراء ياسر ايوب وبحس انه بيحضن مصر بقلمه وهو بيكتب - حتى وهو بيشتم فيها - وبما ان انا باتشابه معاه في حب مصر حبيت اكتب له واقوله يادكتور ياسر انت بتكتب عن مصر وبتحب مصر بس فيه بروفيل لمصر انت لسه مشفتوش ومتكلمتش عنه وهو مصر التى لا يحبها المصريون
ايوه الجمله صح ومفيش فيها غلطه مطبعيه مصر الى مبيحبهاش المصريين
وعلشان الكلام ميكونش فيه الغاز انا حدخل في الموضوع على طول وحقولك ان انا شاب مصري عندى 33 سنه متخرج من كليه التجاره من اكتر من 11 سنه وانا الحمدلله مستور يعنى مش باشحت ولا بتسول ولا حتى بدخل مسابقات الشحاته على ابواب البيت بيتك او غيرها . انا على قد حالى وكل راسمالى محل بسيط للملابس في وسط القاهره ورثته عن ابويا طبعا المحل ايجار قديم مش ملك انما الحمدلله ماشي الحال
بنزل شغلى من 9 الصبح وارجع 11 باليل انام في حضن امى حبيبتى الى مليش غيرها في الدنيا معلش ماهو محل زى ده يدوب يعيشنى مستور انا وامى وحلم الزواج ده حلم مش مشروع للى زيي وعلى فكره يا استاذ ياسر انا بصلى واعرف ربنا ورغم كده انا عندى استعداد اعترف لك انى بمارس العاده السريه بانتظام من اكتر من 12 سنه ماهو انا مش حينفع اتجوز نظرا لضيق ذات اليد زى المثقفين مابيقولوا وحاولت اقتل مارد الجنس جوايا بالموضوع ده انما الظاهر مفيش فايده
- على فكره ده مش موضوعنا احنا موضوعنا زى ماقلتلك هو مصر الى مبيحبهاش المصريين اه والله
من يومين عدى عليا واحد شكله غريب كان بيشترى قميص وكلامه نصه انجليزى ونصه عربي مكسر وعرفت منه انه هندى بس معاه بسبور امريكانى - على راسه ريشه يعنى - المهم عشان مطولش عليك الراجل ده بعد مالبس قمصان المحل كله ومعجبوش حاجه برطم بكاكم كلمه انجليزى فهمت منهم واحده وهى اننا مصريين مبنفهمش في الذوق او الاصول او حاجه شبه كده
المهم انا كمصري مفترض عندى دم رديت عليه برضه بنص عربي ونص انجليزى انه يحترم نفسه وميشتمش البلد الى موجود فيها وعاديك يادكتور ياسر يالى بتحب مصر لقيت تور هايج قدامى وشتايم وقله ادب فيا وفي مصر وهددنى وتوعدنى بالويل والثبور وعظائم الامور زى مابتكتبوا في الحكايات وفهمت منه انه حيبلغ عنى البوليس وان جريمتى هى عدم احترام باسبور امريكانى
المهم عشان متزهقش منى وتقفل جهازك الراجل طلع قد كلمته ولقيت ضباط مباحث القسم كلهم عندى بعد نص ساعه ماشاء الله على السرعه ومن غير دخول في تفاصيل انا حقفز للنتائج واقولك ان المحل اتقفل شهر قضيته انا بين امن الدوله وقسم الشرطه والامن العام وانا باتربى من اول وجديد عشان غلطت في شخص امريكانى شتم بلدى
شهر ياستاذ ياسر بدفع لوحدى من كرامتى وكرامتك وكرامه كل مصري
شهر وانا مبسمعش من الظباط والعساكر الا كلمه واحده انت يابنى اهبل بتغلط في واحد امريكانى
شهر ذل في بلد مفيهاش كرامه
شهر عذاب في بلد احترفت اكل لحوم اولادها
على فكره ياستاذ ياسر حكايتى دى مش عشان ترفع تليفونك بصفتك صحفي كبير وتكلملى حد مهم او تدينى كارت عليه اسمك يكون واسطه ليا يخفف عنى عذاب ورذاله ضباط القسم
انا مش عايز منك غير ان تكتب عن مصر بجد
مصر الى معادش حد بيحبها
مصر الى رضينا اننا نقلع الجزم ونضربها بيها
وحسبي الله ونعم الوكيل
( واحد كان بيحب مصر)

أضف رد جديد

العودة إلى “منتدى نجم وحوار”

الموجودون الآن

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين وزائر واحد